بري يدعو لحوار ولتفاهم حول المواضيع الخلافية دون انتظار مصير سوريا

0
52

 

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على ان “كل المنطقة مهددة بالتشظي والانقسامات ،هناك حقناً يومياً وتمويلاً وتسليحا واثارة لكل عوامل الفتنة”، مشيرا إلى ان “هذه المنطقة العزيزة التي هي متحف للحضارات تعيش واقع انفجارات عرقية طائفية”، وأكد ان “تجربة الحرب اللبنانية أثبتت أنه لا يمكن اقصاء او تهميش أو شطب احد والحل هو الحوار”، ودعا الى “طائف والى طاولة حوار والى صياغة تفاهم حول المواضيع المصدرة للخلافات ودون إنتظار لمصير سوريا”.
وأشار بري إلى ان “لبنان شكل وطنا ثانيا للارمن الذين أظهروا له محبة حيث إنحازت ارمينيا دائما الى جانب مقاومة لبنان”، لافتا إلى ان “ما بين لبنان وارمينيا الكثير من الجوامع المشتركة أبرزها حب شعبينا للارض والوطن والانتشار المتماثل للارمن واللبنانيون، والانتشار لم يكن وليد الرغبة بل وليدة الوقائع الشرق أوسطية”.
ولفت بري في كلمة له خلال مأدبة غداء أقامها على شرف الرئيس الارميني سيرج سركيسيان، إلى ان “مجلس النواب أجاز للحكومة ابرام تسعة اتفاقيات مع ارمينيا في مجال الخدمات الجوية والتعليم وتفادي الازدواج الضرائبي، الا اننا في مجلس النواب نرى أن هذه الاتفاقيات غير كافية”، مشددا على ان “العلاقات يجب أن تكون نموذجا لعلاقات الصداقة بين الشعوب والدول لنبني افضل الديمقراطيات التي تخدم الدستور اليوم”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here