ترامب يعلن نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

المزيد من ردود الأفعال العربية والعالمية الرافضة لقرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ومجلس الأمن الدولي يعقد جلسة خاصة لمناقشة القرار، بالتزامن مع تقدّم فلسطين بشكوى إلى المجلس بشأن القدس ضد الولايات المتحدة.

يعقد مجلس الأمن الدوليّ اليوم جلسة خاصة لمناقشة قرار الرئيس الأميركيّ الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وذلك بناء على دعوة قدمتها ثمان من الدول الأعضاء في المجلس، وسط ردود أفعال عربية وعالمية مستنكرة ورافضة.

وفي السياق نفسه، تقدّمت فلسطين بشكوى إلى المجلس بشأن القدس ضد الولايات المتحدة وفي رسالة قدّمها المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور طالبت فلسطين المجتمع الدوليّ بضرورة إعادة التأكيد على موقفه الواضح والقانونيّ بشأن القدس كما دعت مجلس الأمن إلى سرعة العمل لتفادي زعزعة الاستقرار التي تمثّل تهديدا للسلم والأمن الدوليّين.

وحذّر الملك الأردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطينيّ محمود عباس من أنّ قرار ترامب سيفضي إلى مزيد من التوتر والعنف في المنطقة والعالم أجمع

وخلال محادثات ثنائية في عمّان أشار الجانبان إلى أنّ أي إجراءات تمسّ بوضع القدس القانونيّ والتاريخيّ تعدّ باطلة، وفي بيان صادر عن الديوان الملكيّ لفت إلى أنّ الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يمثّل خرقا للقانون الدوليّ وقرارات الشرعية الدولية.

بدوره، حزب جبهة التحرير الوطنيّ الجزائريّ أكد رفضه قرار الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب القاضي بنقل السفارة الأميركيّة لدى إسرائيل إلى القدس المحتلة.

وفي ليبيا، أعلن رئيس المجلس الرئاسيّ لحكومة الوفاق الوطنيّ فائز السراج رفضه قرار ترامب لكونه سيهدّد الاستقرار في المنطقة.

أمّا في تونس، فقد خرجت مسيرات حاشدة في معظم المحافظات التونسية تنديداً بقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في وقتٍ دعا فيه الاتحاد العامّ التونسيّ للشغل إلى تظاهرة مليونية اليوم.

وقالت وزارة الخارجية الصومالية في بيان صحفي لها أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتراف القدس عاصمة لإسرائيل أمر خطير جداً،ودعت الخارجية الصومالية واشنطن إلى مراجعة قرارها بجدية والتفكر مليا في تأثيراته السلبية على الشرق الأوسط والعالم.

وعلى الأرض، تواصلت التظاهرات في تركيا تنديداً بقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

وشهدت معظم المدن التركية الكبرى تظاهرات احتجاجية ضدّ القرار الأميركيّ، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “القدس إسلامية  سلام إلى القدس ونعم للمقاومة”، وهتفوا بعبارات ضدّ الولايات المتحدة وإسرائيل.

Կարդացէք նաև

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Facebook Iconfacebook like buttonTwitter Icontwitter follow button