لا صفقة قرن ولا متر ارض ولا بحث بشأن المقاومة الاتفاق الوحيد الذي سيستمر هو دعم الجيش اللبناني وتسليحه وتدريبه

0
71

عقد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اجتماعا مع الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري لتوحيد مواقفهم بمناسبة زيارة وزير خارجية اميركا تيلرسون الى لبنان وهي اول زيارة لوزير خارجية اميركي في عهد الرئيس الاميركي دونالد ترامب. وستكون الزيارة فاشلة فشلا كليا، باستثناء نقطة واحدة وهي تعهد الولايات المتحدة بدعم الجيش اللبناني وتبنيه والقيام بتسليحه تدريجيا وبشكل مستمر اضافة الى تدريب اكثر من 200 ضابط سنويا في الكليات العسكرية في الولايات المتحدة.
اما في شأن زيارة وزير الخارجية الاميركي تيلرسون فهو يأتي في الزمن الخاطىء وفي التوقيت السيء ذلك انه منذ شهر ونصف اعلن الرئيس الاميركي ترامب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل، وبذلك سقط مفهوم المفاوضات التي كانت ترعاها الولايات المتحدة بين الفلسطينيين والاسرائيليين في شأن اقامة دولتين، دولة اسرائيل 48 ومساحتها 26 الف كيلومتر مربّع، وفلسطين الضفة الغربية مع القدس الشرقية عاصمة لها وكامل مساحة الضفة والقدس 5900 كلم مربّع، مع العلم انه تم ترك بحث موضوع وضع مدينة القدس المحتلة للمفاوضات النهائية وكيفية تقسيمها بين الدولة الاسرائيلية والدولة الفلسطينية.
لكن مع اعلان الرئيس الاميركي ترامب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل واعطاء الامر بنقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى مدينة القدس المحتلة، اضافة الى قول الرئيس ترامب قولا وقحا هو ان القدس لم تعد ورقتها  موجودة على طاولة المفاوضات، وكأن مدينة القدس هي جزء من ولاية اميركية او ارض ورثها الرئيس الاميركي ترامب عن أبيه، لكن اميركا والصهيونية العالمية مستمرتان في تنفيذ مخططها منذ اغتصاب فلسطين وتشريد الشعب الفلسطيني وضرب كافة الانظمة العربية والدول العربية المجاورة لفلسطين والتي تؤثر على الصراع العربي – الاسرائيلي.
كذلك دعا الرئيس الاميركي ترامب دول العالم ان تتشبّه بالولايات المتحدة وتنقل سفاراتها من تل ابيب الى القدس التي اصبحت في رأي الرئيس الاميركي ترامب عاصمة اسرائيل بعد اعتراف الولايات المتحدة بها عاصمة للكيان الصهيوني.
سقط دور الولايات المتحدة الذي كان اصلا منحازا جدا الى اسرائيل، لكن مع اعلان خطوة وقرار الرئيس الاميركي ترامب سقط دور الولايات المتحدة كليا في أن تكون وسيطا في حل المسألة الفلسطينية واجراء مفاوضات سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين، وسبّب اعلان الرئيس ترامب موقفا حرجا الى لبنان، الذي كان يريد اقامة علاقة مقبولة مع الولايات المتحدة لكن بعد قرار الرئيس الاميركي ترامب لم يعد هنالك من امكانية لتحسين العلاقات الاميركية – اللبنانية.
ثم هنالك امر مطروح يسمّى صفقة القرن، خططت له الصهيونية العالمية واسرائيل والادارة الاميركية والقيادة السعودية، والسعودية لم تعد السعودية، بل اصبحت نهج احادي يديره شخص واحد اسمه ولي العهد الامير محمد بن سلمان حليف صهر الرئيس الاميركي اليهودي الاسرائيلي كوشنير، والذي قام باتصالات للتطبيع مع اسرائيل وقيام تحالف اسرائيلي – سعودي الهدف الاساسي منه الوقوف في وجه ايران. وان الادارة الاميركية واسرائيل تؤمّنان للسعودية الحد من النفوذ الايراني في العراق وسوريا ولبنان، وتقوم باضعاف ايران عبر عقوبات اقتصادية قاسية، مقابل موافقة السعودية على صفقة القرن، باعتبار القدس عاصمة اسرائيل، والقبول بمبدأ عدم عودة اي فلسطيني حتى الى الضفة الغربية اذا تم اقامة دولة فلسطينية فيها.
كذلك اعطاء قرية ابو ديس قرب القدس لتكون عاصمة فلسطين بدلا من القدس، كذلك اعطاء قسم من سيناء يمتد من رفح الى العريش ويتسع الى حوالى مليوني فلسطيني مع 3 في المئة من صحراء النقب الاسرائيلية، ليتم توسيع غزة في اتجاه صحراء النقب وتوسيعها باتجاه سيناء والعريش لان العريش في الاساس هي مدينة فلسطينية.

 ماذا وعد محمد بن سلمان الرئيس الاميركي

وصفقة القرن تشمل اتفاق تسوية بين الدولة الاسرائيلية والدولة  الفلسطينية، التي ستكون ملزمة بقبول الاستيطان الفلسطيني في الضفة الغربية والذي وصل عددهم الى 650 الف مستوطن اسرائيلي في الضفة الغربية. كذلك فان حدود الضفة الغربية مع الاردن ستكون تحت سيطرة الجيش الاسرائيلي ولن تتسلمها السلطة الفلسطينية بل يكون لها معبران اما العبور من الضفة الغربية الى الاردن ليشرف عليه من الجانب الاسرائيلي الجيش الاسرائيلي ومن الجانب الاردني الجيش الاردني ويكون هنالك نقطة فلسطينية للمراجعة من قبل السلطة الفلسطينية. كذلك لا تقوم السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية ببناء اي جيش او تملك اليات مدرعة وغير ذلك، بل شاحنات وسيارات رباعية الدفع لانشاء شرطة تدير الشؤون الامنية والادارية في الدويلة الفلسطينية في الضفة الغربية.
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وافق على الامر، واعطى وعده الى الرئيس الاميركي ترامب، ومقابل التزام اميركا بفرض العقوبات على ايران وضرب النفوذ الايراني في المنطقة، كانت اول دفعة من السعودية للولايات المتحدة اثناء زيارة ترامب الى الرياض هي 450 مليار دولار، مقابل بيع سعر برميل النفط الذي هو 63 دولاراً بسعر 40 دولاراً الى الولايات المتحدة، وزيادة عدد القواعد الجوية الاميركية في السعودية من 4 الى 7 كذلك تركيب منظومات دفاع جوي ضد اي طائرات ايرانية، وخاصة الصواريخ البالستية الايرانية. وقام ولي العهد السعودي بالضغط على ملك الاردن عبدالله الثاني لعدم حضور مؤتمر اسطنبول ضد موقف الرئيس الاميركي ترامب في شأن القدس. لكن ملك الاردن رفض ذلك وفورا قطع ولي العهد السعودي المساعدة المالية السعودية عن الاردن.

 تيلرسون لن يستطيع تغيير الموقف اللبناني

اما بالنسبة الى لبنان فقد عرض موقف الرئيس الاميركي ترامب اعلن انه ما زال يعترف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، ولذلك لن يستطيع وزير خارجية اميركا تيلرسون تغيير موقف لبنان او الحصول على اي موقف يساير القرار الاميركي.
اما بالنسبة الى الحائط الجداري على الحدود وسيادة لبنان على المربع رقم 9 فلبنان لن يتنازل عن متر ارض في 13 نقطة خلاف على الخط الازرق، واذا قام الجيش الاسرائيلي باقامة الجدار على متر من الارض اللبنانية، فالرئيس العماد ميشال عون اعلن ان الحرب ستقع بين لبنان واسرائيل. ولذلك قام الجيش الاسرائيلي بالتراجع عن قطع الارض الصغيرة المتنازع عليها والتي تحفظ لبنان في شأنها.
لكن يبقى الشأن الاساسي وهذا هو المهم، الولايات المتحدة الداعمة لاسرائيل والمتحالفة مع الصهيونية العالمية واضافت اليها الان التحالف السعودي ضد حزب الله فان اميركا تريد من الدولة اللبنانية تخفيف دور المقاومة ودور حزب الله في لبنان. وسيكون جواب الدولة اللبنانية ان حزب الله حزب سياسي يلعب دوره السياسي بامتياز عبر احترام النظام الديموقراطي في لبنان وخوض الانتخابات النيابية وتمثيله داخل الحكومة اللبنانية.
اما في شأن سلاحه فلبنان في حاجة اليه، لانه طوال 50 سنة قامت اسرائيل بعشرات الحروب والعدوان ضد لبنان ولم تفعل شيئا الولايات المتحدة للدفاع عن لبنان، حتى ان القرار 425 الذي صدر بانسحاب اسرائيل من جنوب لبنان اثر حرب 1982 وقضى بانسحاب الجيش الاسرائيلي المحتل دون قيد او شرط من لبنان ويومها صوّتت الولايات المتحدة على القرار 425 كي تنفذه اسرائيل رفضت اسرائيل تنفيذه، ولولا قيام المقاومة عبر مجاهديها بالقتال ضد الجيش الاسرائيلي وجيش لحد مدة 18 سنة، لما اضطر رئيس وزراء اسرائيل ايهود باراك ان يعترف بالهزيمة ويعلن انسحاب اسرائيل من كامل الشريط الحدودي، حتى حدود لبنان مع فلسطين المحتلة.

 لا تعهدات لبنانية لواشنطن

لذلك لا رئيس الجمهورية ولا رئيس مجلس النواب ولا الرئيس الحريري ولا اي طرف يستطيع ان يعطي الولايات المتحدة اي تعهد او اي مسعى لتخفيف دور حزب الله، واسرائيل تعتبر انها في الماضي خرقت نظام الرئيس عبد الناصر في اقرب المستشارين والقادة العسكريين له، واخترقت نظام الرئيس المصري السادات، واخترقت ضباط في سوريا في مستوى كبار، واخترقت التنظيمات الفلسطينية في مراتب عليا، واستطاعت الصهيونية العالمية دفع الادارة الاميركية لضرب العراق وانهاء جيشه المؤلف من 800 الف جندي والغاء الاحتياط الجغرافي والاستراتيجي لدولة العراق التي تشكل خط الدفاع الخلفي والاستراتيجي للجبهة الشرقية ضد اسرائيل، ونجحت في تدمير العراق، واطلقت فتنة الصهيونية العالمية واسرائيل والادارة الاميركية بالتنسيق مع قطر وتركيا والسعودية خاصة بارسال التكفيريين الى سوريا والعراق وخاصة الى سوريا لاسقاط النظام السوري والرئيس بشار الاسد، اولا لانه قام بتسليح حزب الله في صواريخ كورنت اس المضادة للدبابات والتي ادت الى ما يسمى مجزرة دبابات الميركافا في الخيام، كذلك لان مجاهدي حزب الله استطاعوا الحاق الهزيمة بما يسمى جيش تساحال باللغة العبرية وهو عظمة شرف اسرائيل وقوتها الكبرى. وسقطت هذه العظمة وجيش ساحال والجيش الاسرائيلي امام مجاهدي حزب الله الذين خاضوا المعارك بالصدور العالية فيما الجنود الاسرائيليون كانوا خلف المدرعات وضمن الدبابات والقصف الجوي لا مثيل له في قصف مواقع المقاومة، ومع ذلك تم الحاق الهزيمة بالعدو الاسرائيلي.

 ايران ودعم دول المواجهة مع اسرائيل

السعودية من منطلق وهابي، هي على عداء مع حزب الله، وتريد اعلان ان الحرب هي بين العروبة والفارسية، في حين ان مضمون الحرب الحقيقي هو دعم ايران للدول التي تواجه العدو الاسرائيلي واول خطوة قامت بها ايران تقديم سفارة اسرائيل في طهران الى ياسر عرفات سفارة لفلسطين، وقامت ايران بايصال صواريخ ارض – ارض الى غزة عبر البحر الاحمر وخلية سامي شهاب من حزب الله عبر مصر وتم تأمين وصولها الى غزة وحركة حماس، وايران شيعية وحركة حماس سنيّة، كذلك دعمت ايران حزب الله بكامل الاسلحة التي يحتاج اليها وسوريا واستطاعت اخراج الجيش الاميركي مع المقاومة العراقية وانهت احتلاله للعراق.
لكن السعودية التي تتّبع مبدأ الوهابية المتطرف ويصل الملك محمد بن سلمان الى السلوك ذاته الذي قام به ابن تيمية، الذي ذبح واضطهد الشيعة والمسيحيين وكامل الاقليات وكل من كان لا يشتم الامام علي – عليه السلام – فتصرفت السعودية عبر المبدأ الوهابي ضد حكم العراق حيث استمر حكم صدام حسين السنّي 40 سنة في اضطهاد 13 مليون شيعي في العراق ومنعهم طوال 40 سنة من زيارة النجف وكربلاء. اما سوريا فخاضت حرب 73 ضد اسرائيل ودعمت المقاومة في لبنان.
اما بالنسبة للصهيونية والادارة الاميركية واسرائيل والسعودية فالخطر الاكبر دون السعودية ان حزب الله اعتقدت اسرائيل انه مجرد قوى مقاومة في الجنوب وينتهي امره خلال بضع سنوات، لكن استطاع هذا الحزب المقاوم تحرير الجنوب، وفيما استطاع حزب الله الحصول على حوالى 50 الف صاروخ ارض – ارض بعيد المدى ومتوسط المدى، وانشاء شبكة سلكية لاتصال كامل قياداته بمراكز القتال والوحدات واطلاق الصواريخ. كذلك اقام زرع العبوات الناسفة بزنة نصف طن على كامل الحدود مع فلسطين ومع اسرائيل. وحفر الانفاق والغرف تحت الارض مع ايصال التهوئة اليها، الحق الهزيمة بالجيش الاسرائيلي، عبر هزيمة كبرى ادت الى اقالة الحكومة بكاملها ورئيس اركان الجيش الاسرائيلي وقائد سلاح الجو وقائد الجبهة الجنوبية وقائد القوات المدرعة وتم تأليف لجنة فينوغراد واهم بند في استنتاج لجنة فينوغراد لان هنالك اكثر من 41 بند لكن نذكر هذا البند لماذا لم تكتشف المخابرات العسكرية الاسرائيلية ولا جهاز الموساد اي المخابرات الاسرائيلية الخارجية ان حزب الله استطاع تحضير منذ عام 2000 حتى عام 2006 اهم شبكة صاروخية متوسطة وبعيدة المدى اضافة الى زرع العبوات على كامل الحدود مع اسرائيل، اضافة الى حفر الانفاق والاهم حصول حزب الله على صاروخ كورنت الروسي الصنع من الحرس الجمهوري السوري ومن مخازن سلاح الجيش السوري. وصاروخ كورنت المضاد للمدرعات يحمل في رأسه جهازا يلحق الهدف عبر رؤية الهدف مباشرة من خلال كاميرا صغيرة في رأسه، اضافة الى مركز تحسس حراري لاصابة الحرارة المنطلقة من محرك الدبابات والمدرعات، واستطاع حزب الله عبر صواريخ كورنت التي سلمته اليها سوريا من تدمير عشرات الدبابات والمدرعات الاسرائيلية، ويومها قامت اسرائيل بالاحتجاج لدى سوريا على قيام سوريا بتسليم صواريخ كورنت الروسية الصنع الى حزب الله، مما ادى الى هزيمة الجيش الاسرائيلي.

 تقرير لجنة فينوغراد

ونعود الى البند في تقرير لجنة فينوغراد التي درست سبب هزيمة الجيش الاسرائيلي حيث قالت ان تقصير المخابرات العسكرية الاسرائيلية وان تقصير جهاز المخابرات الخارجي الموساد كبير للغاية لانه لم يكتشف ان حزبا سياسيا لبنانيا ولو لديه اسلحة عادية مقاتلة استطاع الحصول على 50 الف صاروخ من ايران وزرعهم على الاراضي اللبنانية وقصف بهم المدن واهم المراكز الاسرائيلية في الكيان الصهيوني، كذلك حصل على صواريخ كورنت المضادة للدروع من صنع روسي وان المراقبة العسكرية على الحدود لم تكتشف زرع العبوات الناسفة بمسافة كل 50 متر تحت الارض بوزن نصف طن من المتفجرات، كذلك عدم اكتشاف الانفاق لان اهم معركة جرت هي في بلدة مارون الراس عندما استطاع مجاهدو حزب الله الانطلاق من انفاق في بلدة مارون الراس والانقضاض على اللواء غولاني نخبة الجيش الاسرائيلي وضربه في مدينة مارون الراس.
تيلرسون سيبحث مع لبنان في شأن حزب الله، وحزب الله لم يعد امراً عاديا، حزب الله قاتل في سوريا واستطاع مساندة الجيش العربي السوري وتثبيت موقع الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد، وهزم اكثر تنظيمات تكفيرية وحشية ودمرها، وحزب الله سنة 2006 الحق الهزيمة بالجيش الاسرائيلي، وحزب الله في لبنان لا يظهر سلاحه مثلما كان يحصل في زمن الفلسطينيين، باستثناء عدوان الرئيس فؤاد السنيورة على حزب الله عندما طلبت حكومة السنيورة محاكمة كافة العاملين في وزارة الاتصالات للسماح بمد اسلاك سلكية من بيروت وعبر موزعات الهاتف من بيروت الى الجنوب وعندها تحرك حزب الله وحصلت 7 ايار 2008. وتراجعت الحكومة اللبنانية عن قرارها لان القرار الذي اصدرته حكومة الرئيس السنيورة كان قرارا صهيونيا أن حكومة السنيورة كانت حكومة اسرائيلية تحاسب حزب الله على مد اسلاك سلكية لاعطاء اوامر عبر القيادة الى الوحدات.

 تيلرسون لن يحصل على شئ بشأن حزب الله

تيلرسون وزير خارجية اميركا لن يحصل على شيء في  شأن حزب الله ولا في شأن الحدود ولا في شأن صفقة القرن ولا في اي تفاوض مع العدو الاسرائيلي ولا يحصل على اي مسايرة باعتراف اميركا بمدينة القدس المحتلة عاصمة لاسرائيل، حتى ان الامور بدأت تظهر على حقيقتها يوما بعد يوم كيف ان سلاح الجو الاسرائيلي الذي يملك اهم الات الكتروينة تشويشية والتقاط اشارات رادار وقع في كمين لصاروخ سام 5 اس 200 والذي عمره 34 سنة مما ادى الى اسقاط طائرة اسرائيلية اف 16 واصابة طائرة معادية اسرائيلية من طراز اف 15، وعندما ردت اسرائيل بـ 12 غارة على الاراضي السورية كان نتنياهو يتصل بواشنطن كي يتصل البنتاغون الاميركي بالعماد جوزف عون قائد الجيش اللبناني والرئيس ميشال عون وكافة القيادات كي لا تنطلق حرب صاروخية من حزب الله على اسرائيل كذلك اتصل نتنياهو بالرئيس بوتين وطلب عدم التصعيد وتمنى عليه الوقوف عند هذا الحد. وبدا ان اسرائيل كانت تواجه جبهة من 42 كلم فقط في الحدود الجنوبية عليها صواريخ امتدت الدبهة من الناقورة الى مزارع شبعا من خلال زرع صواريخ في الجنوب وفي البقاع وفي جبال الضنية وفي اماكن كثيرة، كذلك هذه المرة اعطى الرئيس بشار الاسد الاذن الى حزب الله كي ينشر صواريخ بعيدة المدى في الاراضي السورية من البادية الى محافظة حماه وحمص وتدمر وباتجاه الجنوب من دمشق نحو درعا وهنالك حفريات غير معروفة ما اذا كان فيها صواريخ لكنها موجودة على السطح الشرقي لهضبة الجولان المحتلة، كما ان حزب الله موجود في الجولان لكن انتقل من الظهور الى السرية التامة بعد استشهاد جهاد عماد مغنية نجل الشهيد عماد مغنية و4 ضباط ايرانيين بصاروخ طوافات اسرائيلية، ومنذ ذلك الوقت لم يعد ينتقل حزب الله الا في الليل وسيرا على الاقدام على اطراف مزارع شبعا في اتجاه قرى في هضبة الجولان.
في النتيجة تيلرسون لم يحصل على شيء من لبنان، في ظل الادارة الاميركية المنحازة كليا لاسرائيل، وما زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى موسكو منذ يومين، وطلبه من روسيا التدخل مع اللجنة الرباعية الدولية للاشراف على مفاوضات للحصول على دولة فلسطينية واعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وهو المعتدل والذي ما زال رغم قرار ترامب بأن القدس عاصمة اسرائيل يقول بضرورة التفاوض ان يلجأ الى روسيا ويرفض اعتبار واشنطن راعيا نزيها للمفاوضات.

 زيارة تيلرسون فاشلة

ومن هنا فان الاستنتاج الاكيد ان زيارة تيلرسون الى لبنان ستكون فاشلة،
كما ان السفارة الاميركية في بيروت كتبت تقريرا الى وزارة الخارجية التي ارسلت معاون وزير الخارجية السفير ساترفيلد قالت فيه ان حزب الله عبر لجنة قام بانشائها برئاسة الشيخ نعيم قاسم تم فتح دار استقبالات ويقوم الشيخ نعيم قاسم نائب امين عام حزب الله سماحة السيد حسن نصرالله باستقبال المرشحين وحلفاء حزب الله وان حزب الله يقود المعركة الانتخابية وانه صحيح ان الرئيس بري يمثل الوجه الشيعي والقيادة للثنائي الشيعي حزب الله حركة امل لكن حزب الله اظهر انه يسيطر على ادارة اللعبة الانتخابية، فهو في طرابلس له نواب عبر فيصل كرامي وعبر المرشح العلوي عن جبل محسن اضافة الى نائب اخر قد يكون على لائحة الرئيس نجيب ميقاتي، كذلك لحزب الله هذه المرة سيكون النائب من حزب الله وليس مستقلا وليس الى حركة امل، اما في المتن الجنوبي فسيتم اعطاء نائب عن منطقة الشياح حيث هنالك مقعدان شيعيان نائب الى حزب الله ونائب الى حركة امل، اما في صيدا فيقود حزب الله معركة للمجيء بشخصية سنية هي المرشح اسامة سعد، كذلك فان حزب الله سيخوض معركة البقاع الغربي، ولان الوزير وليد جنبلاط لم يعد يزور السعودية وقال انه ليس في محور المقاومة ولكن ليس ضدها، فان حزب الله سمح هذه المرة للرئيس نبيه بري بأن يأخذ المقعد الدرزي في حاصبيا الذي يمثله النائب انور الخليل والا لكان حزب الله رشح شخصية درزية واستطاع تأمين الاصوات لها وضم شخصية درزية الى كتل نواب حزب الله، ثم هنالك معركة البقاع الغربي وزحلة مع البقاع الاوسط، اضافة الى معركة دائرة بعلبك الهرمل حيث البقاع الشمالي الشرقي وسيكون لحزب الله عدد هام من النواب ولذلك استنفرت اميركا وارسلت تجمع اطراف 14 اذار لتجمعهم لتكتل نيابي ضد حزب الله، لكن في السنوات الـ 4 القادمة سيلعب حزب الله دورا سياسيا كبيرا في لبنان مع بقاء الرئيس نبيه بري رئيس مجلس النواب ولاعب دور سياسي، انما هذه المرة سيلعب حزب الله دورا سياسيا بامتياز في مجلس النواب وفي الحكومة كي يضرب مبدأ تصنيفه بأنه حزب ارهابي لانه في المقابل يمارس الديموقراطية اللبنانية على اصولها بطريقة شفافة ولديه كتلة نيابية كبيرة ولديه وزراء ممثلون له في الحكومة.
كل ذلك لن يجعل وزير الخارجية الاميركي يحصل على شيء من لبنان لكن الولايات المتحدة تراهن على الجيش اللبناني وتعزيزه وتعتبر انه بعد 5 سنوات من تدريب حوالى 4 الاف الى 5 الاف في الجيش اللبناني اضافة الى تسليح الجيش اللبناني سيصبح الجيش اكثر قوة من المقاومة، بينما العقل الاستراتيجي الذي لدى سماحة السيد حسن نصرالله يعرف ذلك تماما ويعرف كيف يدير الامور ويعرف انه عندما شنت محطة الـ ان. بي. ان. التابعة الى بري ومحطة الـ او. تي. في. اشرس الحملات التي كادت تؤدي الى حملات ارهابية مع هجوم شيعة على مبنى ميرنا الشالوحي ثم حصول حادثة اطلاق نار في بلدة الحدث تدخل السيد حسن نصرالله فورا واوقف الحملات ووضع الحل واتصل برئيس الجمهورية العماد عون وبالرئيس بري وكلف اللواء عباس ابراهيم بالجهود لتحديد ساعة اتصال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالرئيس بري وكيفية رد الرئيس بري باعلان احترامه لموقع الرئاسة وزيارته لبعبدا. وبطبيعة الحال فان هذا العقل الاستراتيجي والتاريخي قادر ويعرف كيف يستوعب حركة اميركا بالنسبة الى الجيش اللبناني، وفي مطلق الاحوال ولا سمح الله ان تجرأ احد او سعى الى فتنة بين الجيش والمقاومة  فانها لن تكون في مصلحة احد لكن على سبيل التذكير فان 34,3 في المئة من عناصر ورتباء وضباط من الجيش اللبناني هم من الطائفة الشيعية ولا يمكن ان يطلقوا النار على المقاومة او على اي بلدة شيعية او مناطق للمقاومة، لكن نقول اسوأ الفرضيات التي لن تحصل والجيش اللبناني موحد وله قيادة وطنية تؤمن بسيادة لبنان وتعلن عبر قائدها العماد جوزف عون في كل بيانات امر اليوم ان العدو هو اسرائيل.

 الوجود الاميركي في شمال سوريا

اصبحت اميركا تسيطر على 28 في المئة من الاراضي السورية، حيث جاءت القوات الاميركية من العراق وعبرت الحدود الى سوريا وسيطرت على محافظة الحسكة التي كان فيها مجموعة اقليات لكن الاكراد طردوا الاقليات وطردوا السكان العرب كذلك محافظة الرقة وجزء من محافظة دير الزور وقام الجيش الاميركي بوضع 18 الف جندي في شمال سوريا على مساحة 28 في المئة وقام بتدريب 110 الاف عنصر على مدى 4 سنوات في محافظة الحسكة والرقة والان يعلن انه لن ينسحب من سوريا تحت ستار انه يحارب داعش لكن عمليا اقام اكبر مركز لدولة خارجية في سوريا لان المساحة التي يسيطر عليها هي اكبر من مساحة انتشار الجيش الروسي او الايراني او حزب الله.
والمخطط الاميركي هو اقامة دويلة في شمال سوريا وكي يتم اخضاع الرئيس الاسد الى الشروط الاميركية، وما علمته الديار من القيادة السورية في دمشق بأن الرئيس الاسد الذي منذ عام 2011 وحتى 2018 لم يخضع لا لشروط تكفيرية والسعودية وتركيا وقطر واميركا واسرائيل لن يخضع ابدا هذه المرة. وان الانتخابات الاميركية القادمة هي سنة 2020 والرئيس ترامب يريد ترشيح نفسه بعد سنتين للرئاسة، والوجود الاميركي في ربع الاراضي السورية معرض الى حرب عصابات اولاً  لان الحشد الشعبي العراقي الذي معظمه شيعي وعلى علاقة مباشرة بالحرس الثوري الايراني اعلن انه سيقاتل الجيش الاميركي في شمال سوريا كذلك فان حزب الله سيقاتل حماية عصابات الجيش الاميركي في شمال سوريا، ولو كانت هنالك قوات حماية الشعب الكردي وقوات سوريا الديموقراطية، كذلك عصائب اهل الحق كذلك الجيش العربي السوري سيبقى على جبهة بعيدة ويترك حرب العصابات تنتشر ضد الجيش الاميركي.
وذكرت امس صحيفة نيويورك تايمز ان اللعبة التي يلعبها الرئيس ترامب في شمال سوريا والتي يريد شرحها تيلرسون بأنها لاقامة استقرار وضرب داعش لن تنجح لانه وفق صحيفة نيويورك تايمز عندما ستبدأ حرب العصابات ضد الجيش الاميركي وتبدأ النعوش الاميركية بالعودة من سوريا الى واشنطن فان الرئيس الاميركي ترامب سيشعر انه لن يستطيع الترشح لولاية جديدة، ولذلك فان وجود الجيش الاميركي في شمال سوريا واحتلاله 28 في المئة من ارض سوريا هو وجود دون جذور اضافة الى ان الحاضنة الشعبية سواء من حيث العراق ام من حيث السكان السنّة في دير الزور وحتى في الرقة وجزء من الحسكة لا يحبون الجيش الاميركي، ولذلك فوجود الجيش الاميركي هو دون جذور حتى اذا عدنا الى كامل قوة اميركا في فيتنام والتي قتلت مليون مواطن فيتنامي مدني لكن مقاومة الفيتكونغ من شعب فيتنام الجنوبية في حرب عصابات ادى الى مقتل 110 الاف جندي اميركي واضطرت اميركا الى الانسحاب ومن يذكر ان هنالك جنوداً من فيتنام الجنوبية كانوا يتعلقون باطارات طائرات هليكوبتر التي تقلع من فيتنام الجنوبية وهي تهبط، ولذلك فالوجود الاميركي وان كان مؤامرة بتقسيم سوريا سيسقط.

 المفهوم الوهابي للعراق وسوريا ولبنان اصبح خارج التاريخ

نحن لسنا في صدد الحديث عن التفرقة بين السنّة والشيعة، ولسنا بحديث ابدا في الفقه الاسلامي والتاريخ الاسلامي وغيره لكن نقول ان مفهوم الوهابي للعراق وسوريا ولبنان مفهوم اصبح خارج التاريخ، فسنة 2017 في اليوم العاشر من عاشوراء زار 36 مليون زائر كربلاء والنجف الاشرف، وتقوم اكبر شركات ايرانية وايطالية واميركية باقامة الاف الفنادق في سهول بعيدة مسافة 20 كلم عن النجف وكربلاء اضافة الى اقامة الاف الابنية لشقق سكنية، اضافة الى اقامة اكبر تجمعات لمطابخ تقدم الطبخ والمأكولات الى اكثر من 10 الاف زائر في اليوم الواحد، والاحصاءات تشير الى ان حوالى 50 مليون زائر شيعي سيأتون الى كربلاء والنجف سنة 2018، ومع ذلك لا يفهم الفكر الوهابي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هذه الظاهرة وانه بعد 40 سنة من اضطهاد الرئيس العراقي صدام حسين لشيعة العراق انتفضوا واصبحوا يشكلون اقوى الجيوش والحشد الشعبي في القتال ضد داعش وغيرهم.
لكن هنا نحن لا نتغاضى عن ان الرئيس بشار الاسد لو احسن قيادة سوريا في شكل جيد لما قامت فئة من الشعب السوري باحتضان منظمات تكفيرية، بل عليه اعطاء الحرية الى الشعب السوري كي يبدع ويطلق فكره الخلاق وان يكون له كامل السلطة في القيادة التي ترعى شؤونه، انما نقول ان هنالك مؤامرة من الخارج حصلت ضد سوريا، لكن الثغرات في سوريا ادت الى امتداد المؤامرة في سوريا. كذلك الان بالنسبة الى العراق فان اضطهاد الحشد الشعبي العراقي لسنّة العراق هو امر خاطىء لان شعب العراق شعب عربي واحد وكلهم عشائر عربية فمن ذهب الى الجنوب تشيّع ومن ذهب الى الشمال التزم السنّة. ولكن الشعب العراقي عربي واذا كان الرئيس العراقي صدام حسين لم تستطع المعارضة العراقية اكتشاف وجود ضابط شيعي واحد برتبة عقيد في الجيش العراقي لان الرئيس صدام حسين لم يكن يسمح الى ضباط الشيعة برتبة اعلى من رتبة رائد، فان ما يقوم به الحشد الشعب العراقي وحتى قيادة نوري المالكي اضطهدت السنة في شكل يؤدي الى ضرب الوحدة الوطنية العراقية في العراق تاريخ الحضارات تاريخ الكتب تاريخ الثقافة تاريخ الشجاعة وتاريخ التمرد عبر الزمن، على كل احتلال الى بغداد والى ارض العراق.
انما في النتيجة نعود الى جوهر الموضوع وهو ان الرئيس بشار الاسد لن يتنازل بأي شيء للجيش الاميركي ولاميركا رغم احتلال الجيش الاميركي ربع الاراضي السورية وان حرب عصابات ستشهدها محافظة الحسكة والرقة وجزء من دير الزور قريبا. مثلما بدأت مقاومة الجيش الاسرائيلي الذي احتل لبنان ووصل الى البترون ثم بدأت المقاومة في ضربه في بيروت واخراجه من العاصمة وقيام الجيش الاسرائيلي بالاذاعة عبر الميكروفونات انه سينسحب ويطلب التوقف عن مقاومته ثم سقوط مبنى الحاكم العسكري الاسرائيلي مع ضباطه والمخابرات العسكرية في مركز صور للقيادة الاسرائيلية، ثم اكتمال المقاومة على مدى كامل الجنوب اللبناني والشريط الحدودي كذلك فان حرب المقاومة ستحصل في سوريا وتجعل الرئيس ترامب يستعيد وعيه ويعرف ان لا جذور له في سوريا.
ان تيلرسون الذي يحمل ملف طلب بقاء 4 ملايين فلسطيني في الشتات والمخيمات في مكانهم منذ 70 سنة داخل بيوت من تنك ان لا يعودوا الى ارضهم، كذلك طلب القبول والاعتراف باسرائيل ووجود 5 ملايين فلسطيني بين الضفة الغربية واسرائيل 48. وتسليم مدينة القدس حيث كنيسة القيامة وموقع صلب السيد المسيح ونزف دمه هناك وقبره وكنيسة القيامة وصعوده الى السماء ثم ان المسجد الاقصى الشريف ثم مسجد قبة الصخرة ثم مقدسات المسلمين عبر اعتبار الاسراء جرى عبر القدس الى السماء، لا يمكن ان يفرض هذا الامر الواقع او نسيان المقدسات الاسلامية والمسيحية وابقاء الشعب الفلسطيني مشرداً، واعطاء كل هذا الدور الى الشعب الاسرائيلي، ثم يأتي ليتعاون معنا كشعب عربي.

 زيارة تيلرسون جس نبض للانظمة العربية

لذلك فزيارة وزير الخارجية الاميركي تيلرسون فاشلة وهي ستكون جسّ نبض للانظمة العربية في شأن صفقة القرن. ويبدو ان الرئيس المصري الفريق عبد الفتاح السيسي يسير في صفقة القرن وان السعودية مع الخليج موافقة، وان المغرب العربي موافق، انما القوة هي في رفض ايران ودعمها للمقاومة على كامل امتداد الخط البري من ايران حتى الناقورة، وايصال الصواريخ الى بوابة فاطمة. كذلك شعب العراق البالغ 33 مليون مواطن عربي لن يقبلوا بصفقة القرن، كذلك الشعب الفلسطيني بمجموع 9 ملايين لن يقبلوا، كذلك شعب سوريا وعدده 26 مليون لن يقبل بالاعتراف باسرائيل، كذلك الشعب اللبناني رغم معارضة جزء منه لحزب الله لكنه لا يعتبر اسرائيل حليفة له، بعد التجربة المريرة التي قام بها الجيش الاسرائيلي وادى الى قتل حتى من تحالف معه عندما ارسل جزء من قوات لبنانية الى الجبل وقام بدعم الطائفة الدرزية للانتصار عليهم وذبح المدنيين في الجبل، وكلها كانت مؤامرة اسرائيلية.

 اميركا لن تدعم لبنان اقتصاديا

اميركا لن تدعم ماليا والدولة اللبنانية كلها غائبة عن خطة اقتصادية ومعيشية وحياتية للمواطن اللبناني
ولذلك فان لبنان لن يحصل على شيء مهم في مؤتمر باريس – 4 الاقتصادي الذي يريده الرئيس الفرنسي ماكرون ودعا دول العالم اليه ومنظمات دولية تقدم تبرعات من اجل النازحين السوريين في لبنان كذلك فان المؤتمر العسكري الذي سيجري في اذار في ايطاليا لن يقدم اسلحة هامة الى الجيش اللبناني لكن المؤسف الكبير هو ان عهد الرئيس العماد ميشال عون وخطة الرئيس نبيه بري وخطة الرئيس سعد الحريري وخطط الدولة ليست موجودة بالنسبة الى الوضع الاقتصادي المتردي في لبنان، فهنالك 3 مصارف كبرى عرضت شراء مراكز توليد الكهرباء في لبنان وشراء مولدات جديدة على ان تضمن الدولة الجباية والمصارف تدفع 3 مليارات وتقدمهم الى الدولة اللبنانية بفائدة 2 في المئة لمدة 20 سنة على ان يقوم مصرف لبنان بدفع فارق الفائدة من 2 في المئة الى 7 في المئة اي حوالى 700 مليون دولار من ارباحه البالغة مليار ونصف مليار دولار في السنة. كذلك فان القطاع الخاص في المصارف الذي يحتوي على 160 مليار دولار ودائع و44 مليار دولار احتياط بتصرف حاكم مصرف لبنان قادر على اعادة بناء البنية التحتية خاصة توسيع الطرقات واقامة الاوتوسترادات ودعم قطاع الزراعة والصناعة والتجارة والتصدير وكل القيمة هي 18 مليار دولار، ومصرف لبنان مستعد الى تقديم 9 مليارات دولار من اصل 44 مليار دولار وجمعية المصارف مستعدة لتسليف 4 مليارات لكن مضت سنة على عهد فخامة الرئيس العماد ميشال عون ووجود الرئيس نبيه بري والرئيس سعد الحريري والحكومة ولم يتم البحث في كيفية انهاض لبنان اقتصاديا، فيما يقوم الرئيس الاميركي ترامب بجولة الى الصين ليحصل على 250 مليار دولار بدل فرض ضرائب على البضائع الصينية ويزور السعودية ويحصل على 450 مليار دولار ويحصل من ابو ظبي على 250 مليار دولار، ويحصل على سعر النفط بسعر البرميل 40 دولاراً اي بفارق 23 دولاراً عن سعره، ويقول انه سيجمع 2000 مليار دولار رغم غنى وقوة الاقتصاد الاميركي، فبالله عليكم ماذا يفعل عندنا المسؤولون عندما يزور الرئيس الفرنسي ماكرون دولة الامارات ليبيعها 40 طائرة حربية من نوع رافال لتربح فرنسا 35 الف فرصة عمل وحوالى 62 مليار دولار.
لبنان لن يعطي تيلرسون شيئاً وواشنطن لن تساعد لبنان اقتصاديا، واوروبا تأتمر بأوامر اميركا ولن تساعد لبنان، اما دول الخليج السعودية والامارات وغيرها التي كانت تمنح لبنان دعما ماليا فقد قطعت كل شيء وكل مساعدة عن لبنان، وليس امامنا سوى خطة اقتصادية تقوم بها الدولة اللبنانية لنهضة الاقتصاد ولبنان هو ثالث دولة بين 21 دولة عربية وسادس دولة في اسيا من حيث حجم الودائع البالغة 160 مليار في المصارف و44 مليار في مصرف لبنان نقدا مع وجود 32 مليار قيمة ذهب موجودة في مصرف لبنان وموضوع قسم منها في نيويورك.
لكن لا فكر اقتصادياً ولا فكر نهضة اقتصادية في لبنان بل ان 70 في المئة واكثر من الشعب اللبناني اصبح تحت خط الفقر، والعهد والحكومة والمجلس النيابي والفاعليات كلها لا تفكر بوضع المواطن اللبناني المعيشي والحياتي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here