الفاينانشال تايمز: الغضب السعودي لن يهز الأمم المتحدة

0
25

 

رفضت السعودية العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن رغم محاولتها الحثيثة للحصول على هذا المقعد خلال السنتين السابقتين

تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية بالعديد من الموضوعات ولعل أهمها قضية رفض السعودية العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن والصراع الدائر في سوريا، إضافة إلى قصيدة حب كتبتها الارملة البيضاء لأسامة بن لادن.

ونطالع في صحيفة الفاينانشال تايمز مقالاً لمراسلتها رولا خلف بعنوان “الغضب السياسي السعودي لن يؤثر على الأمم المتحدة”. وقالت خلف إن “السعودية تعبر عن غضبها إزاء بعض القرارات السياسية على مستوى جديد للغاية”.

وأضافت خلف أن “السعودية رفضت الموافقة على الحصول على العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن، وهي التي حاولت جاهدة الحصول على هذه العضوية لمدة سنتين”.

وأوضحت أن “الأمم المتحدة لن تهتز بالموقف السعودي الأخير وإن اعتقدت الأخيرة إنها قراراها رفض العضوية سيتسبب بذلك”، مشيرة إلى أن “الخاسر الأكبر من هذه المسرحية الهزيلة هو السعودية”.

ورأت المراسلة أن السعودية عللت سبب اعتذارها عن قبول منصب العضوية غير الدائمة في الأمم المتحدة بسبب عجزها عن حل الصراع الاسرائيلي – العربي الذي ما زال مستمراً منذ 65 عاماً والسماح بالنظام السوري بقتل و”حرق” أبناء شعبه من خلال استخدامه للأسلحة الكيماوية، بينما العالم يتفرج من دون اتخاذ اي عقوبات رادعة.

وأشارت المراسلة إلى انه “بالرغم من كون الحصول على منصب للأمم المتحدة لن يكون مكاناً مريحاً لبلد مثل السعودية التي تفضل العمل خلف الكواليس وعقد الصفقات السرية على العمل في إطار دبلوماسي عام.

وختمت خلف بالقول إن “الغضب السعودي لن يؤثر على مجلس الأمن أو يدفع بوضع مزيد من الضغوط لحل الصراع الدائر في سوريا أو انتهاج سياسات أفضل للتعامل”.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here