الجيش السوري يستعيد السيطرة على “حتيتة التركمان”

0
20

 

استولت قوات الحكومة السورية على حي “حتيتة التركمان” الواقع في ضواحي دمشق من أيدي المعارضة في خطوة تعزز سيطرة الحكومة على ضواحي العاصمة، حسبما أورد التلفزيون الحكومي السوري.

وتمكنت قوات الحكومة السورية مدعومة بمقاتلين شيعة من لبنان والعراق وإيران من تعزيز مكاسبها في المناطق المحيطة بدمشق منذ شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، حيث اقتحمت عدة ضواح تحي سيطرة مقاتلي المعارضة، وعرقلة الامدادات إلى أحياء أخرى شرقي العاصمة وجنوبها.

ورغم انه يبدو أن كلا الجانبين لم يحرزا انتصارا حاسما خلال الصراع الذي يستمر منذ أكثر من عامين ونصف، إلا أن هجوم القوات الحكومة عزز مواقعها قبيل عقد مؤتمر جنيف2 للسلام حول الأزمة السورية.

وقال التلفزيون السوري إن الجيش “بسط سيطرته الكاملة” على منطقة حتيتة التركمان الواقعة جنوب شرقي دمشق بالقرب من طريق المطار. وأضاف التلفزيون أن قوات الجيش تمكنت من قطع طريق لإمدادات الأسلحة والذخائر إلى قوات المعارضة.

وأوضح التقرير التلفزيوني أن الجيش سيطر على المنطقة في 48 ساعة إثر مهاجمتها من خمس جهات عارضا لقطات تظهر انتشار الجنود السوريين على الأرض.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره بريطانيا إن قوات تابعة لحزب الله اللبناني ساعدت القوات الحكومية في الهجوم.

وقال المرصد إن 17 مسلحا من المعارضة قد قتلوا في الهجوم، من بينهم عدد من مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام المرتبطة بالقاعدة.

وتسيطر قوات المعارضة على كثير من المناطق الريفية حول دمشق، والتي تحيط بالعاصمة في شكل قوس، فيما يفرض الجيش السوري حصار حول بعضها مثل حي المعضمية التي يخضع للحصار منذ شهور.

وتقول الأمم المتحدة إن 100 ألف شخص قتلوا في الصراع السوري منذ بدايته في مارس/ آذار 2011.

وتأمل الدول الكبرى بعقد مؤتمر للسلام في جنيف في الشهر المقبل، لكن المعارضة السورية منقسمة فيما بينها حول المشاركة في المؤتمر.

وتقول الحكومة السورية إن رحيل الرئيس بشار الاسد لن يكون على جدول المؤتمر، لكن المعارضة تصر على رحيله.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here