رامي الريس نفى ما اوردته صحيفة “الأخبار” عن اتصال بين جنبلاط وخدام

0
163

اعلن مفوض الاعلام في الحزب “التقدمي الاشتراكي” رامي الريس ان مضمون الاتصال بين رئيس الحزب “الاشتراكي” النائب وليد جنبلاط ورئيس تيار “المستقبل” النائب سعد الحريري كان وديا جدا وحميما وتم طي الصفحة السابقة، مشيرا الى “اننا لم ننغمس اصلا في اي ردود على الحريري بعد الاشتباك التلفزيوني”.
وشدد الريس في حديث تلفزيوني على “اننا الى جانب السلم الاهلي ولا نقيس موقفنا السياسي قياسا الى مدى استحسان القوى الاخرى”، محذرا من ان “الوضع حساس الى درجة مسؤولية القوى السياسية قطع الطريق على اي محاولة لاشعال النيران”.
من ناحية أخرى، نفى الريس ما اوردته صحيفة “الأخبار” عن اتصال بين جنبلاط ونائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام، لافتا الى انه “عندما يحصل هكذا اتصال يُعلن عنه ولا يتم بالسر”.
فيما اكد الريس حصول اتصال بين مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في “حزب الله” وفيق صفا وجنبلاط للمعايدة في عيد الاضحى.
ولفت الريس الى ان “جرحا كبيرا حصل باغتيال اللواء وسام الحسن وافضل طريقة للرد على ذلك بالمزيد من الالتفاف حول الدولة وبعدم تعريض البلد لمزيد من المخاطر في وقت تستفحل الازمة السورية بشكل اكبر، وعلينا السعي لحماية البلد من اي تشظيات لهذه الازمة”.
وشدد الريس على ان “لا مصلحة لقوى 14 آذار ولا لغيرها ان يكون هناك نفاذ من باب مقاطعة مناقشة قانون الانتخاب للتمهيد لمرحلة لاحقة يكون عنوانها تأجيل الانتخابات النيابية”، مؤكدا ان “مسؤوليتنا جميعا اجراء الانتخابات في موعدها والمحافظة على المواعيد الدستورية”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here