جنبلاط: ثمن سلاح المقاومة أقلّه طائف جديد

0
112
 

 أعلن رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط أن “زمن البحبوحة الاقتصادية قد ولى، ومخاطر الوضع الاقتصادي تضاهي المخاطر على السلم الأهلي”، داعيا الى “اعتماد سياسة تقشفية سريعة تنقذ لبنان مما ينتظره، خصوصا في ظل توقعات تشير إلى أن غياب السياح الخليجيين قد يطول، أضف إلى أن الدول العربية أو الغربية لم تعد مستعدة لتقديم فرص إنقاذية جديدة كباريس 2 أو 3، وهو ما يعني ان لبنان سيكون وحيداً، ومضطراً لإنقاذ نفسه بنفسه”.

واذ شدد في تصريح لـ”السفير” على عدم السماح بوقوع فتنة في لبنان، دعا جنبلاط الجميع إلى السير برؤية الرئيس ميشال سليمان للاستراتيجية الدفاعية، مبدياً اعتقاده أنه “على تيار “المستقبل” أن يدرك جيداً أنه عندما يحين الوقت، فإن ثمن تسليم “حزب الله” لسـلاحه لن يكون أقل من طائف جديد”.

واكد ان “لا خيار إلا التلاقي حول طاولة واحدة، يتم خلالها الاتفاق على تحييد لبنان بشكل فعلي عن كل الصراعات التي تحيط به. وقال: “من يرد فعلاً إسقاط الحكومة وتشكيل أخرى فعليه أن يقبل بالحوار وبلا شروط”.

ورأى جنبلاط ان “لا مبرر لتأجيل الانتخابات حتى لو صار قانون الستين أمرا واقعا”، معتبرا أن “إجراء الانتخابات بغض النظر عن القانون الذي تجرى على أساسه هو حكماً أفضل من تأجيلها، خصوصا أنه بغض النظر عن الأكثرية التي ستنشأ بعد الانتخابات، فإن أحداً لا يستطيع أن يغير المعادلات الداخلية القائمة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here