فرنجية: نرفض حكومة تكنوقراط او حيادية وقد نتفق بالحوار على حكومة معينة

0
109

 

اعتبر رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية، في تصريح عقب زيارته الى بكركي للقاء البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أن “شكل الحوار ليس المشكلة بل المشكلة بمن يرفض مبدأ الحوار”.
وشدد على ان “الحوار هو اساس ولا يجب حصول اي تغيير في البلد دون حصول اجماع لبناني، نقول اليوم ان اهم شيء هو مبدأ الحوار وعندما نتوافق عليه لن نختلف على الشكل”.
وأكد أننا “نرفض حكومة تكنوقراط او حكومة حيادية وقد نتفق بالحوار على حكومة معينة ولكن اهم شيء يبقى الوفاق الوطني، والوفاق مبني على الحوار”.
وأشار الى ان “بكركي اصبحت على مساحة واحدة من كل اللبنانيين، وقد يحصل بالحوار اتفاق على كل الامور وليس فقط الحكومة، قد يحصل اتفاق على قانون الانتخابات، بكركي واضحة ان قانون الستين مرفوض”.
واعتبر أن “الثغرة الاساسية بقانون الستين هي المال واذا استطعنا ضبط المال يكون هذا القانون من افضل القوانين الانتخابية، سلاح المال هو اخطر من السلاح الذي يخافه البعض، الدائرة النسبية تعطي كل شخص حقه وتخفف من تأثير المال، عندما سرنا بقانون الستين كان مطلبا مسيحيا جامعا، يجب ايجاد قوانين تحمي المرشحين والناخبين”.
ورأى أن ” الرأي السياسي لكل الحرية في التفكير كما يريد ولكن يجب ان نتعهد امام بكركي وامام بعضنا بعدم استعمال العنف”.
وأوضح ان الزيارة الى بكركي طبيعية وضمن الزيارات للتشاور مع البطريرك وللوقوف الى جانبه خاصة في الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والمنطقة وخاصة المسيحيين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here