فيصل المقداد: المعارضات بسوريا من صناعة أميركية وقطرية للتشكيك بالوطن

0
102

أشار نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إلى ان “سوريا ستدافع عن نفسها في حال تعرضها لأي إعتداء”، قائلاً: “سندافع عن شعبنا بالطرق المشروعة والتي كفلها القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وميثاق الأمم المتحدة”، مضيفاً أن “نزهة البريطانيين والفرنسيين وغيرهم لن تكون ممتعة جداً فيما إذا حاولوا الاعتداء على بلد عربي آخر، خاصة وأن المجتمع الدولي لن يقف مكتوف الأيدي تجاه مثل هذا التدخل”.
وفي مقابلة أجراها مع قناة “روسيا اليوم”، أكد ان “المعارضات في سوريا ليست صناعة سورية، بل صناعة أميركية وقطرية”، موضحاً انه “عندما لا تنبت المعارضة في أرض الوطن وعندما لا تحظى بدعم أهل الوطن، فإنها تكون مجرد ترتيبات خارجية تستخدم في هذا الوقت أو ذاك من أجل التشكيك بالوطن وتدميره”، مشيراً إلى ان “الشعب السوري يعرف من هم الاصدقاء ومن هم الأعداء”.
وأضاف ان “أي جهة تفكر بتوريط الفلسطينيين في سوريا وتقحمهم في الخلافات الداخلية تتحمل مسؤوليتها عن هذا التدخل كجريمة ضد الانسانية”، لافتاً إلى اننا “في الحكومة السورية نقدم كل متطلبات الحياة الكريمة للفلسطينيين، ونعطيهم كل الامتيازات التي يتمتع بها المواطن السوري ما عدا إمتياز واحد وهو الجنسية السورية، لأن الفلسطيني يجب أن يبقى فلسطينياً حتى يتمكن من العودة بكرامة وشرف إلى أرضه”.
وأشار إلى اننا “أعلنا أنه لا يوجد لدينا سلاح كيماوي وأننا لن نستخدمه حتى في حال وجوده”.
 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here