الأخبار: اكثر من 200 لبناني قُتلوا خلال قتالهم بصفوف المعارضة السورية

0
91

 

ذكرت صحيفة “الأخبار” ان الشبان اللبنانيين الذين قُتلوا أثناء محاولتهم التسلل من الأراضي اللبنانية، كانوا في طريقهم مساء أمس إلى الأراضي السورية للقتال. وعندما وصلوا إلى بلدة تل نسرين، وقيل حالات، القريبة من تلكلخ، وقعوا في كمين مسلّح. اشتبكوا مع قوة من الجيش السوري، فقُتل 17 شخصاً منهم بعد معركة عنيفة، فيما استطاع ثلاثة النجاة واللجوء إلى قوات تتبع المعارضة السورية الموجودة في المنطقة.
وقدّرت مصادر أمنية للصحيفة أن عدد اللبنانيين الذين قتلوا في سوريا خلال قتالهم إلى جانب المعارضة المسلحة تجاوز المئتين، إلا أن أي ضجة إعلامية لم تُثر حول معظمهم، بسبب مقتلهم فرادى أو بأعداد قليلة.
وكشفت الصحيفة أن جثث 14 شاباً محتجزة في مستشفى تلكلخ.
ولفتت “الأخبار” الى ان حقيقة وكيفية مقتل الشبّان الـ17 لا تزال مجهولة، علماً أن مصادر أمنية وإسلامية مطلعة رأت أن الحادث يُحتمل أن يكون قد نتج عن كمين تعرضوا له بعد اجتيازهم الأراضي اللبنانية. ليس هذا فحسب، بل ذهبت المصادر إلى القول إن الاستهداف الجماعي لهم بهذا الشكل، يُعزّز الاعتقاد بأن يكون أحدٌ قد وشى بهم، وذلك ما يُفسّر سقوطهم قتلى بهذا الشكل الجماعي.
في موازاة ذلك، أكّدت المعلومات، بحسب “الأخبار”، أن “مجموعات مسلّحة تأخذ على عاتقها تسهيل ذهاب المقاتلين إلى سوريا”. ورأت المصادر أن خللاً ما يكون قد حصل أدى إلى مقتلهم جميعاً.
 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here