فاينانشيال تايمز: شيء ما يلوح في أفق أزمة سوريا والمرحلة الأولى قريبا

0
96

 

نشرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية مقالا حول الوضع في سوريا تحت عنوان “خطر الانزلاق نحو التدخل في سوريا”، أشارت فيه الى أن “الدعاوى لفعل شيء في سوريا تتزايد في الولايات المتحدة واوروبا لدرجة انه يبدو ان هناك شيئا ما يلوح في الافق، حيث يبدو ان المرحلة الاولى ستكون خلال فترة قريبة جدا عن طريق امداد المعارضة السورية بالاسلحة اما الخطوة الثانية وهي طور التشكل فستكون فرض منطقة حظر طيران شمال سوريا، حيث قتل ما يقرب من 40 الف شخص خلال الصراع الذي وصفة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بانه “يتوسع ويصل الى مراحل جديدة من الوحشية”.
ولفتت الى أنه “في خلال الايام القليلة الماضية قام نظام الرئيس السوري بشار الاسد بقصف مستشفى في حلب، حيث قتل العشرات. لكن السؤال الان هل سيضع التدخل في سوريا حدا للصراع ام انه سينقله فقط الى مرحلة جديدة يتورط خلالها الاوروبيون والاميركيون بشكل مباشر في الصراع؟”.
ومضت قائلة: “إن أنصار التدخل في سوريا يؤكدون ان نظام الاسد ساقط لا محالة لكن فرص الغرب في التدخل في تشكيل النظام التالي ستقل اذا لم تتدخل لمنح المنتصرين اسلحة تساعدهم على الحسم كما انهم ايضا يقدمون مدخلا آخر من خلال الجغرافيا السياسية، تؤكد ان سقوط نظام الاسد سيشكل ضربة قوية لايران ونفوذها في المنطقة.
أما الجانب المعارض فيرى ان “تدخلا غربيا في الصراع قد يكون عن طريق عمليات قصف جوي لكن في حالة ازاحة النظام فلا يمكن لاحد ان يتوقع ما طبيعة القوات التى ستسيطر على الارض بعد ذلك وهو ما يعني ان حملة جوية غربية قد لا تنهي الصراع لكنها قد تحول طبيعته الى شكل آخر”.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here