سليمان جدد أهمية الإلتزام بـ”اعلان بعبدا” والحياد عن صراعات الآخرين

0
107

جدّد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان التأكيد على اهمية اتباع السياسة التي اقرتها الحكومة وهيئة الحوار الوطني عبر “اعلان بعبدا” والقاضية بالحياد عن صراعات الآخرين وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية، مشيراً الى ان هذا الحياد مطلوب ايضاً منكل شرائح المجتمع اللبناني.
واذ شدد الرئيس سليمان على ان “واجبنا ليس عدم ارسال سلاح او مسلحين فحسب لدعم اي جهة او طرف من اطراف الصراع في سوريا”، فإنه دعا الى ان تصب المواقف السياسية والاعلامية في خانة الدعوة الى الحوار ووقف العنف والتركيز على الحياد وعدم التدخل في شؤون الآخرين.
وهذا الشأن بحث فيه رئيس الجمهورية مع كل من الامين العام للمجلس الاعلى اللبناني السوري نصري خوري والسفير اللبناني لدى سوريا ميشال خوري حيث تم تناول موضوع الذين سقطوا او فقدوا في تلكلخ بغية تسليم الجثامين والموقوفين الى السلطات اللبنانية.
على صعيد آخر، ابدى الرئيس سليمان حزنه لوفاة بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس اغناطيوس الرابع هزيم معتبراً غيابه خسارة ليس لطائفته فحسب بل للبنان والعرب نظراً لما كان يتمتع به من حكمة وشجاعة ودعوة دائمة الى الحوار والتلاقي. وتقدم رئيس الجمهورية بالتعزية للبنانيين عموماً  ولأبناء طائفته في لبنان وسوريا وبلاد الانتشار بصورة خاصة.
وفي نشاطه عرض الرئيس سليمان مع وزير السياحة فادي عبود للأوضاع الراهنة وخطوات الوزارة وبرامجها لفترة الاعياد والسياحة الشتوية.
واطلع رئيس الجمهورية من المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم على عمل المديرية، خصوصاً على المعابر والمرافق البرية والبحرية والجوية والاجراءات المتخذة لضبط الدخول والخروج.
ورأس الرئيس سليمان اجتماع عمل ضمّ وزراء الخارجية عدنان منصور، المال محمد الصفدي، الدفاع الوطني فايز غصن والاقتصاد والتجارة نقولا نحاس والوفد المرافق لرئيس الجمهورية في زيارته لليونان، حيث تمّ وضع اللمسات الأخيرة على برنامج الزيارة واللقاءات بين المسؤولين اللبنانيين واليونانيين ومواضيع البحث بين الجانبين.
ولمناسبة الاستقلال زار بعبدا وفدان طالبيان من المدرسة الارمنية الانجيلية- برج حمود، وفوج رعية القديس ديمتريوس في كشافة بيروت الارثوذكسي لتهنئة الرئيس سليمان بالعيد.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here