شربل: علاقتي بقانون الستين كرجل “مضطر للزواج من امرأة قبيحة لا يحبها”

0
144
 

أكد وزير الداخلية مروان شربل لصحيفة “السفير” ان “الانتقادات التي توجه إليه من قبل البعض بسبب مباشرته في التحضير لإجراء الانتخابات النيابية، على اساس قانون الستين، ليست في محلها” لافتاً الى انه “معني كوزير للداخلية بإنجاز التحضيرات الضرورية بسبب اقتراب موعد الانتخابات، وخصوصاً ان هناك أموراً تحتاج الى وقت لإنجازها ولا يمكن إتمامها بكبسة زر، عشية الاستحقاق، وبالتالي فأنا مُلزم ببدء الخطوات التمهيدية منذ الآن، استناداً الى القانون النافذ، وهو قانون الستين”.

وشدد على أنه شخصياً “من أشد المعارضين لقانون الستين، وعلاقتي به تشبه وضع رجل يضطر الى الزواج من امرأة قبيحة، لا يحبها”، لافتاً الى انه “سيكون من اسعد الأشخاص إذا جرى إقرار مشروع الحكومة القائم على أساس النسبية، ولكن مسؤولياتي تجعلني حالياً مجبراً على التعامل مع الأمر الواقع السائد والمتمثل في قانون الستين، بمعزل عن عواطفي وقناعاتي، حتى لا تباغتنا المهل الزمينة، علماً ان الإجراءات التي أُعدّ لها يمكن ان تتماشى مع أي قانون جديد”. وقال: “إذا كان من ينتقدني يضمن عدم تحويلي الى كبش محرقة، فأنا مستعد للانتظار حتى يتم الاتفاق على مشروع جديد”.
وختم: “لولا خشيتي من اتهامي بالهروب والتخاذل، لكنت قد قدمت استقالتي فوراً، لأن ما اكتشفته خلال تجربتي مع الطبقة السياسية صدمني”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here