شربل: هناك صعوبة في ملف مخطوفي اعزاز لكننا نعمل على تذليلها

0
119

 

 

اكد وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل ، بعد لقائه في مكتبه في الوزارة وفدا من أهالي المخطوفين اللبنانيين في أعزاز ، ان هناك صعوبات في هذا الملف يجري حلها تباعا حيث نعمل كمن يحفر في الصخر ، مشيرا الى تداخل سياسي من وقت الى آخر يعرقل الحل ، ومؤكدا ان هناك أملا كبيرا في الافراج عنهم .
بعد الاجتماع عقد الوزير شربل مؤتمرا صحافيا قال فيه : في الحقيقة اتصل أهالي المخطوفين بي مساء أمس لوضعهم في أجواء الاتصالات الجارية من أجل حل قضيتهم الانسانية ، لكن وصولهم أثناء اجتماعي في السراي الحكومي أدى الى انقطاع الطريق لبعض الوقت قبل دخولهم الى اللقاء في الوزارة حيث أطلعتهم بالتفصيل على ما آلت اليه الاتصالات التي أقوم بها مع المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم المكلف من اللجنة الوزارية التي يرأسها وزير العمل سليم جريصاتي .
اضاف : تم تأليف لجنة مصغرة من أهالي المخطوفين لمتابعة القضية ، ونامل خيرا ، لكن من دون شك هناك صعوبات يجري حلها تباعا ، بصراحة نحن نعمل كمن يحفر الصخر باظافره ، واؤكد ان هناك أملا كبيرا في الافراج عنهم .
وتابع : لا نتحدث مع الجهات الخاطفة وأنا لا أعرفهم ، لكن آخر مكالمة في هذا الشأن جرت في الساعة الواحدة من بعد ظهر أمس حيث يتم تحليل جميع هذه الاتصالات لجلاء الحقيقة . هناك أمور سياسية تظهر من وقت الى آخر وتعرقل الحلول ، لكن أتوقع عودتهم سالمين في أقرب فرصة .
وردا على سؤال عن الوضع في طرابلس ، اوضح الوزير شربل انه دعا الى انعقاد مجلس الامن الفرعي في الشمال لمعالجة الوضع الامني ومن ثم اجراء اتصالات تشاورية من اجل تحقيق وقف لاطلاق النار وسحب المسلحين من الطرقات حيث نتكل على الجيش اللبناني الذي يبذل جهودا مضنية مع القوى الامنية من أجل ضبط الوضع ومنع الاخلال بالامن . ونحن نعالج ايضا المشكلة الاساسية وهي قضية الضحايا التي سقطت في سوريا وبحثت مع دولة الرئيس نجيب ميقاتي هذا الموضوع وكان يتابعه من ايطاليا وكذلك كان موضع متابعة من فخامة الرئيس ميشال سليمان ووزير الخارجية عدنان منصور الذين يلعبون دورا مهما لاحضار جثمانيهم دفعة واحدة اذا امكن .
وردا على سؤال عن مصير حسان المقداد ، اجاب شربل : قضية المخطوفين جميعا تتم معالجتها تحت الطاولة وليس فوقها .
اما بالنسبة للقنبلة في الطريق الجديدة ، فقال : اتابع التحقيقات لمعرفة تفاصيل الموضوع وخلفياته ولا يمكننا الجزم من هو المستهدف قبل استكمال التحقيق .
وعما اذا كان هناك اجراءات أمنية مشددة خلال فترة الاعياد ، قال : بالطبع .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here