مرسي: العمل بالاعلان الدستوري سينتهي بمجرد اعلان نتيجة الاستفتاء على مسودة الدستور

0
116
 

اعلن الرئيس المصري محمد مرسي ان الاعلان الدستوري لتحصين القوانين من الطعن عليها أمام القضاء لم يستهدف منع القضاء من ممارسة عمله ، مشيرا الى ان العمل بالاعلان الدستوري سينتهي بمجرد اعلان نتيجة الاستفتاء على مسودة الدستور بالرفض او القبول . ودعا مرسي الى حوار وطني يوم السبت الثامن من كانون الاول الحالي، معتبرا ان الاعلان الدستوري لا ينطبق إلا على الأعمال السيادية للدولة وان الحوار سيغطي مصير مجلس الشورى وقانون الانتخابات وخريطة طريق سياسية.  
وكشف عن انه سيشكل جمعية تأسيسية جديدة لوضع دستور إذا رفضت المسودة الحالية.  كما ابدى مرسي اسفه لمن قتلوا من الجانبين في العنف حول القصر الجمهوري ، داعيا الى تجاوز المصلحة الخاصة والتعصب للرأي أو الحزب أو الطائفة ، وشدد على ان التظاهر السلمي لا يعني الاعتداء على المنشأت العامة والخاصة . وقال مرسي ” لن اسمح ابداً بترويع الآمينين والانقلاب على الشرعية وبعض الموقوفين لديهم روابط عمل واتصال بمن ينسبون انفسهم الى القوى السياسية، ومندسون اعتدوا على المتظاهرين السلميين باستخدام السلاح والخرطوش والاسلاحة النارية وتوفي 6 من شباب مصر الاطهار واصيب اكثر من 700 رجل وامرأة منهم 19 بطلقات نارية و62 بطلقات الخرطوش واستمر اعمال التحريض على العنف والارهاب حتى صباح اليوم”. وتزامنا ، هتف متظاهرون عند قصر الرئاسة خلال كلمة مرسي : “قاتل .. قاتل ..الشعب يريد اسقاط النظام” .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here