انتهاء جلسة مجلس الوزراء من دون احالة السلسلة الى البرلمان

0
113
 

انتهت جلسة مجلس الوزراء من دون التوصل الى اتفاق لاحالة سلسلة الرتب والرواتب الى المجلس النيابي. وتلا وزير العمل سليم جريصاتي مقررات مجلس الوزراء معلنا تعيين جلسة الاربعاء المقبل لاستكمال البحث.
وكان التأم مجلس الوزراء في قصر بعبدا في الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وحضور رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والوزراء. ويستكمل مجلس الوزراء البحث في مصادر تمويل سلسلة الرتب والرواتب في ضوء المقترحات الواردة.

استهل رئيس الجمهورية الجلسة باطلاع الوزراء على نتائج زيارة الدولة التي قام بها الى اليونان واللقاءات التي عقدها مع كبار المسؤولين. كما تطرق الى ما اتخذه المجلس الاعلى للدفاع من قرارات لضبط الوضع الامني في طرابلس. وتوقف عند الخسارة الوطنية التي تمثلت برحيل المثلث الرحمات البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم.
كما اطلع الرئيس ميقاتي المجلس على نتائج زيارته الى ايطاليا ولقاءاته مع كبار المسؤولين. وسبق الجلسة خلوة بين رئيسي الجمهورية والحكومة تم في خلالها عرض الاوضاع العامة.

وقال وزير الدولة احمد كرامي ان “الوضع الامني في طرابلس جيد، والجيش دخل لاول مرة الى التبانة”. واوضح وزير المال محمد الصفدي ان هناك اقتراحات كثيرة حول تمويل السلسلة، وردت من رئاسة الحكومة.

واشار وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي الى ان الوضع في طرابلس افضل، والواضح أن هذه المرة الوضع مختلف فانتشار الجيش وطريقة الانتشار ودخوله الى الاحياء وانزال المغاوير مؤشر كبير. ونطالب بالاعلان عن المتورطين بالاشتباكات، اذ ليس مقبولا ان ياخذوا خمسمئة الف طرابلسي رهينة للمسلحين”.

وقال وزير الدولة مروان خير الدين ان “اقرار السلسلة سيكون مع اصلاحات من دون ذلك لا قدرة للدولة على ذلك ولا اظن الانتهاء منها اليوم”. ولفت وزير الداخلية والبلديات مروان شربل الى ان “الخطة التي تنفذ في طرابلس مختلفة كليا عن السابق، فهناك اجماع سياسي وشعبي على عدم القبول بما يحصل والجيش سيدخل الى كل المناطق وبدأ ازالة المتاريس”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here