صالحي:هناك إزدواجية غربية في التعامل مع قضايا المنطقة والتطورات بسوريا

0
132

 

اعتبر وزير الخارجية الإيرانيالطريق الأوفر حظا لحل الأزمة في سوريا والبحرين”، مشددا على أن “بلاده تؤكد على حق تقرير المصير بكل الشعوب المسلمة”.
ورأى في كلمة له خلال في المؤتمر العالمي للأساتذة الجامعيين المسلمين والصحوة الإسلامية أن “النظام السياسي الغربي السابق هو الذي تأثر في الشرق الأوسط وهو يحاول اتخاذ سياسات قمعية ودعم بعض الدول ليركب موجة التغيير ويتمكن من إدارتها ووجدنا الصحوة الإسلامية تترك آثارها العميقة على هذه القوى”، معتبرا أن “عجز النظام السلطوي أمام الدور البناء لإيران في المنطقة وإصراره على ذلك التغيير أثر على معادلة القدرة والسلطات في العالم”، مشيرا إلى أن “هناك مؤامرات خفية لتحريف هذه الصحوات والتصدي للصحوة الإسلامية التي هي نابعة من الحركات الشعبية”.
ة علي أكبر صالحي أن “هناك ازدواجية غربية في التعامل مع القضايا في المنطقة والتطورات التي تشهدها سوريا”، مشيرا إلى أن “في التلاحم الموجود في المنطقة لدعم الشعب السوري ولفت صالحي إلى أن “النظام السلطوي يكرس جهوده لتشويه صورة الصحوة الإسلامية”.
 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here