لمطارنة الموارنة يدعون للعودة لاعلان بعبدا ولتطبيق سياسة النأي بالنفس

0
133

 

أشار المطارنة الموارنة الى ان “الحديث عن تعثر في التوصل الى قانون جديد للانتخابات يثير توجس الاباء لان الديمقراطية من اهم مبادئ الدولة والالتزام بالمهل الدستورية”.
ولفتوا، في بيان بعد لقائهم الشهري الى ان “قانون الانتخاب يقضي ان يتمكن الجميع من انتخاب ممثليه تحت قبة البرلمان وفق مبادئ الدستور”.
واذ تناول الاباء الوضع الاقتصادي والمعيشي وخصوصا المقالب النقابية وتقديرات الهيئات الاقتصادية وكذلك الامن الصحي والهدر الاقتصادي والمال العام، ناشدوا الدولة لاتخاذ خطوات اصلاحية تساهم في النمو الاقتصادي والحد من الفساد والهدر والمحافظة على الاستقرار الضريبي وذلك لاستقطاب السياحة والاستثمار.
وتوقف الاباء على الوضع الامني وهاجس التهديد بالاغتيال وظاهرة المربعات الامنية واحداث طربلس وهذا ما يظهر الخروج عن منطق الدولة.
وذكر الاباء السلكة السياسية ان الامن بالتراضي يضرب هيبة الدولة، وثمن الاباء الدور الذي يقوم به الجيش والقوى الامنية ويهيبون بالسلطة ان تمنحهم الغطاء الكامل.
وطالب الاباء بالعمل على اعلان بعبدا وسياسة النأي بالنفس لنتمكن من تعزيز السلام، مقدرين ما تقوم به المؤسسات التربوية والانسانية في استقبال النازحين السوريين.
وجدد الاباء التعزية لكنيسة الروك الاورثوذوكس برحيل البطريرك هزيم، يعتبر الاباء ان فصل الازمة السياسية عن سير المؤسسات الدستورية امر واجب خصوصا المجلس النيابي لان لبنان يقف بوجه امور تحتاج الى تشريع وعلى رأس ذلك قانون الانتخاب.
وتمنوا اعياد مباركة وان يحل السلام في منطقتنا والشرق الاوسط.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here