مجلس الوزراء يقرّر عقد جلسة الأسبوع المقبل مخصّصة لبحث موضوع اللاجئين

0
124
 

 

أعلن وزير الاعلام وليد الداعوق، بعد جلسة مجلس الوزراء، ان رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي اكد “اننا مستمرون في موقفنا الذي انتهجناه منذ بداية الاحداث في سوريا ولا سيما انه الموقف السليم الذي يحمي لبنان”. وقال: “نحن منذ البداية دعونا الى نبذ العنف والاقتتال وسفك الدماء من اي جهة واعتماد الحوار الوطني سبيلا الى الاصلاح.
 
واشار ميقاتي الى “أن لبنان يواجه ملفا كبير يتعلق بتدفق المزيد من النازحين من سوريا الهاربين من الاحداث، متوقعا المزيد من النزوح بسبب تفاقم الاحداث. وأكد ان الحكومة لا تزال تقوم بواجبها الانساني بالتعاون مع العديد من المنظمات، لكن ارتفاع الاعداد يستدعي مقاربة جديدة للملف تأخذ بعين الاعتبار احتمال ارتفاع عددهم وطول مدة اقامتهم في لبنان”. وأوضح ميقاتي انه “من اجل ذلك عقدنا اجتماعا قبل ايام والاجوبة التي حصلنا عليها مشجعة وهناك خطة ستدرج في خطة الامم المتحدة التس ستطلق اليوم من جنيف”. 
 
واعتبر ميقاتي ان البعض في المعارضة لا يزال مصرا على النيل من الحكومة واقفال ابواب الحوار بسلبية مطلقة ومقاطعة المجلس النيابي، مراهنا على متغيرات يعتقد انها ستصب في مصلحته ويستمر في المقاطعة التي لا تضر الا بمصلحة اللبنانيين وتضر في صورة لبنان ومن المؤسف ان البعض يستمر في مواقفه وكأنه جاء الى لبنان بالامس ولم يكن في السطة ويتحمل المسؤولية عن العديد من الملفات والتجاوزات، وبدل ان يتحمل هذا البعض مسؤولياته يستمر في فجوره”، مؤكدا ان الحكومة ستواجه بالافعال وبالوقائع الدامغة. 
 
 
ولفت ميقاتي الى ان الحكومة حققت العديد من الانجازات في العديد من الملفات واثبتت صدقيتها بالتعاطي مع العديد من الملفات الداخلية والخارجية واكتسبت احترام المجتمع الدولي والعربي واسقطت كل ما سيق ضدها من اتهامات ونعوتات وأوصاف.
 
وقال ميقاتي: ندعو من جديد الجميع الى العودة الى الحوار للوصول الى قواسم مشتركة، وحده الحوار الوطني يقرب المسافات ويسقط الحواجز ويعيد تفعيل التوافق الوطني.
 
وأعلن الداعوق ان مجلس الوزراء توقف امام ازدياد تدفق النازحين من سوريا وما يشكله هذا الامر من ضغوطات مع تأكيد تمسك لبنان بالقيام بواجباته الاخلاقية والانسانية، مشيرا الى انه تم الاتفاق على عقد جلسة خاصة لمجلس الوزراء لبحث هذا الامر ووضع الضوابط والاجراءات التي تحد من المخاطر وتؤدي الى تحمل الجميع عربيا ودوليا مسؤولياتهم في هذا الملف.
 
وأعلن الداعوق ان مجلس الوزراء دعا الى جلسة تعقد يوم الخميس في 27 من الشهر الحالي في قصر بعبدا. 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here