الجميل: الوضع مقلق وأي تطور سوري لن يغير بشكل جذري ميزان القوى بلبنان

0
136

 

أوضح رئيس حزب “الكتائب” أمين الجميل لصحيفة “الحياة” أنه “بحث مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان، الهاجس الذي يفترض أنه موجود عند الجميع وهو تداعيات الوضع السوري على لبنان وإمكان حصول أي تطور على هذا الصعيد”. وأضاف الجميل: “إذا لم نستوعب بما فيه الكفاية خطورة التطورات المرتقبة في سوريا، في ظل وجود البعض الذي يعتقد من هنا أو من هناك أن باستطاعته أن يقطف ثمار تطورات كهذه، فإنها قد تأتي على حساب لبنان ومصالحه لأن باعتقادنا أنه من الصعب على أي كان أن يقطف أي ثمار”.
ولفت الجميل الى أن “الوضع في البلد مقلق لأن أي تطور في سوريا لن يغير في شكل جذري ميزان القوى اللبناني طالما أن القوى الأساسية على موقفها وأحوالها وقوتها وحضورها مع امتداداتها الإقليمية سواء بالنسبة الى “حزب الله” أم بالنسبة الى المقلب الآخر”. وأعرب عن إعتقاده أنه “إذا لم يحصل استيعاب لخطورة التغيير بالنظام في سوريا وتأثيره على الساحة اللبنانية، فإن لبنان يدفع ثمن هذا التغيير، وبالتالي يجب تحصين الساحة الداخلية حيال أي تطور سياسي أو أمني سوري، لا سيما أن التطرف من كل جهة لن يحقق الاستقرار ولأن عودة التطرف قد تتجاوز كل حدود. ويجب الحذر من أن يضع التطرف الكيان على المحك لأن البلد منقسم سياسياً وجغرافياً أيضاً. يجب أن ندرك أننا في مرحلة حرجة بدلاً من أن نتسلى بسياسة المختار وناطور الضيعة”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here