الجميل: سنتجاوب مع دعوة سليمان الى الجلسة المقبلة لطاولة الحوار

0
90

 

غداة إعلان الرئيس ميشال سليمان من بكركي عن تمسكه بالحوار الوطني داعياً من يرفضه الى ان يطرح البديل، برز تمايز واضح لحزب الكتائب عن موقف حلفائه المعترضين على استئناف الحوار.

ولفت الرئيس أمين الجميل لـ”السفير” الى أنه “لا يستطيع ان يرفض أي مبادرة يطلقها رئيس الجمهورية، وبالتالي لا يمكننا ان نرفض دعوته الى المشاركة في طاولة الحوار”.

وعما إذا كان حزب الكتائب سيشارك في جلسة الحوار المقررة في 7 كانون الثاني المقبل، حتى لو قاطعتها قوى أخرى في 14 آذار، قال الجميل: “موقفنا واضح، وهو التجاوب مع دعوة الرئيس ميشال سليمان الى الجلسة المقبلة انطلاقاً من احترامنا لرمزية موقع رئاسة الجمهورية، تماماً كما اننا نتجاوب مع ما يطرحه البطريرك الماروني انطلاقاً من حرصنا على رمزية موقع الكنيسة المارونية”، وأضاف: “أما إذا قررت مكونات سياسية أساسية عدم المشاركة في الحوار، فاننا نترك لرئيس الجمهورية ان يستخلص العبر، ويتخذ القرار المناسب”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here