جبهة الانقاذ المصرية: لا حوار مع مرسي الا بعد التزامه بتعديل الدستور

0
89

 

اعلنت جبهة الانقاذ الوطني المعارضة في مصر رفضها لأي حوار مع الرئيس المصري محمد مرسي الا بعد التزامه بتعديل الدستور الجديد الذي اُقر بعد الاستفتاء عليه. وكان مرسي طالب المعارضة بالعودة الى الحوار.
وفي مؤتمر صحافي للجبهة، أكدت ان “الشعب المصري يرفض تحويل مصر إلى دولة دينية”، مؤكدةً انها “لم تشارك في أي حوار إلا حين تتوفر عناصر هذا الحوار”.
كما شددت على ان “الأهم ان يكون ما نستقر عليه متفقاً عليه من الجميع”.
 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here