مجلس الوزراء يقر المراسيم التنظيمية لهيئة قطاع النفط

0
120
 

أقرّ مجلس الوزراء المراسيم التنظيمية لهيئة قطاع النفط.

واعلن المجلس انه تم الاتفاق على تشكيل لجنة تدرس مرحلة ما بعد دعم الطحين وامكانية تحرير السعر مقابل مساعدة الاكثر حاجة.
وأقرّ عقد جلسة لبحث مسألة النازحين في 3 من الشهر المقبل.
 
وتلا وزير الاعلام بالوكالة وائل ابو فاعور المقررات، فأعلن ان مجلس الوزراء اقر المراسيم التنظيمية لهيئة قطاع النفط، مشيرا الى ان المجلس خفض المبلغ الذي سيتقاضاه أعضاء هيئة إدارة النفط من 36 الى 25 مليون ليرة. كما أعلن ان المجلس سيعقد جلسة لبحث مسألة النازحين في الثالث من شهر كانون الثاني المقبل.
 
واشار ابو فاعور الى ان رئيس الجمهورية يؤلمه “ان تمر الاعياد ويبقى هناك مخطوفون لبنانيون في سوريا، داعيا الى تكثيف لجنة متابعة عمل المخطوفين لعملها، دون تحميل المسؤولية لاحد خصوصا الدولة التركية، مع رفضنا للغة التهديد، لانها تعريض مجاني لمصلحة الوطن، والتهديد بحد ذاته يوجس اي زائر من قدومه الى لبنان، والدولة اللبنانية لن تؤذي علاقتها بأي دولة شقيقة”.
وتابع ابو فاعور: “وفي موضوع سلسلة الرتب قال الرئيس سليمان اننا نستكمل البحث فيه دون اتخاذ خطوة غير محسوبة لا يتحملها البلد، وقال نريد ان نأخذ الوقت اللازم قبل اقرار البت في موضوع تفريغ الاساتذة في الجامعة اللبنانية، وكنت افضل تشكيل مجلس الجامعة في بداية الموضوع، وهناك مناشدات من قبل بعض الاساتذة الذين لم تدرج اسماءهم لتفريغهم.
 
واضاف سليمان: “ان الحوار هو امل اللبنانيين وهو يبقى الحل الناجع للتركيبة اللبنانية، وهو كان اساس كل الاتفاقات التي حصلت من اتفاق الميثاق الوطني الى اتفاقي الطائف والدوحة”.
 
وجدد الرئيس سليمان تمسكه بآلية التعيينات، وقال: “لست مستعدا لتوقيع اي مرسوم تعيين يخرج عن هذه الالية”، ودعا الى “اجراء الانتخابات النيابية في موعدها، مع العمل لاقرار قانون انتخابي جديد”.
 
بدوره عايد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بمناسبة الاعياد وتمنى ان يكون العام المقبل عام وفاق بين اللبنانيين، واعلن عن اتفاقه مع الرئيس سليمان لعقد جلسة لمجلس الوزراء لدرس موضوع النازحين من سوريا الفلسطينيين والسوريين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here