ميقاتي: لإجراء الانتخابات في موعدها الدستوري ووفق قانون عصري توافقي

0
92
 

 رأى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إن “قرار استئناف عمل اللجنة النيابية المكلفة البحث في قانون الانتخاب هو أمر إيجابي ومفيد، وعسى أن تتوصل اللجنة من خلال اجتماعاتها اليومية المفتوحة الى تفاهمات تؤدي الى تبديد هواجس جميع الأفرقاء من دون استثناء”.

ولفت ميقاتي في تصريح لـ”السفير”، الى أنه “فهم من رئيس مجلس النواب نبيه بري في اللقاء الذي جمعهما في عين التينة، بحضور وزير الصحة علي حسن خليل، أنه أعطى توجيهاته لأعضاء اللجنة بأن يكثفوا اجتماعاتهم وأن يضعوا على جدول الأعمال كل مشاريع واقتراحات القوانين المطروحة للنقاش، بدءاً بمشروع الحكومة ومشروع الكتائب والقوات (50 دائرة) ومشروع “اللقاء الأرثوذكسي” ومشروع الهيئة الوطنية برئاسة الوزير الأسبق فؤاد بطرس”، مشيرا الى ان “اللجنة ستناقش إيجابيات وسلبيات كل مشروع من هذه المشاريع وغيرها، وأي قانون يحظى بأكبر قدر ممكن من التوافق سنسير به في الحكومة، فأنا لم أكن ولن أكون حجر عثرة أمام أي خيار انتخابي يكرس التوافق والوحدة الوطنية في البلد”.

ورداً على سؤال، قال ميقاتي إنه “لا يمانع في اعتماد مشروع فؤاد بطرس كما هو أو مع تعديلات، فالمهم بالنسبة إلينا أن نلتزم بمواعيد الاستحقاقات الدستورية وأن تجري الانتخابات في موعدها الدستوري ووفق قانون انتخابي عصري توافقي يستطيع أن يخاطب طموحات اللبنانيين وخصوصا فئة الشباب التي تطمح للإصلاح وتطوير الحياة السياسية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here