بري دعا نظيره الأميركي لدعم وحدة لبنان: تقسيم أي دولة يفجر النزاعات

0
71

دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري نظيره الأميركي إلى دعم وحدة لبنان مشددا على أن تقسيم أي منطقة يفجر النزاعات المذهبية.

وقال بري في رسالة إلى رئيس مجلس النواب الاميركي جون بوينر مهنئا بانتخابه “ادعوكم الى إطلاق ديبلوماسية برلمانية تجعلكم أكثر اطلاعا على الوقائع الشرق اوسطية وحقيقة ما يجري، ويفسح في المجال أمامكم للقيام بدور أوسع لحل القضية الفلسطينية التي تمثل جوهر النزاع في المنطقة”.

كما شدد على أن “نيل الشعب الفلسطيني لأمانيه الوطنية يفسح المجال أمام السلام والامن الاقليميين، ويتيح لشعوب المنطقة المجال لتطوير نظامها السياسي”.

وتابع بري “أدعوكم الى دعم وحدة لبنان واستقراره، وكذلك وحدة دول المنطقة، لأن انقسام أي دولة سيؤدي الى تفجير النزاعات الطائفية والمذهبية والعرقية”.

وتأتي رسالة بري بعد تخوف الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله من تقسيم سوريا “فهي معرضة للتقسيم أكثر من أي وقت مضى” الأمر الذي ذكره الرئيس السوري بشار الأسد لأول مرة في خطاب ألقاه الأحد.

من جهة أخرى بعث بري برسائل الى رؤساء الاتحادات البرلمانية الدولية والاسلامية والعربية والآسيوية، والفرنكوفونية والاورو متوسطية، حول ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من قوات الاحتلال الاسرائيلي، وخصوصا المعتقلين.

وذكر بري في رسالته أمنه “تتزايد أعداد المعتقلين الفلسطينيين، حيث أضيف الى قائمة الاعتقالات في عام 2012 نحو ثلاثة آلاف ومئتي معتقل بينهم خمس وخمسون امرأة والمواطن الفلسطيني سامر العيساوي الذي أعادت قوات الاحتلال الفلسطيني اعتقاله منذ ما يزيد على 160 يوما”.

كذلك كشف “إن أعداد المعتقلين الفلسطينيين لدى سلطات الاحتلال تبلغ نحو أربعة عشر ألف معتقل، منهم من مضى على اعتقاله أكثر من عشرين عاما، وبينهم أطفال ونساء”.

كما تمنى في النهاية “تعميم هذه الرسالة على مختلف المجالس الاعضاء في الاتحاد، والطلب الى لجان حقوق الانسان واللجان المختصة في الاتحاد والمجالس الاعضاء التحرك والقيام بدورها على هذا الصعيد”

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here