اليوم الثاني للعاصفة يكشف عن “نكبة” في حي السلم وخسائر كبيرة ومستمرة مع توقع وصول الثلوج إلى 300 متر

0
129

 

كشف اليوم الثاني للعاصفة في لبنان المزيد من الخسائر التي خلفتها في حين توقعت مصلحة الأرصاد الجوية بوصول الثلوج حتى الـ300 متر وقطعت العديد من الطرقات، كما شهد حي السلم في الضاحية الجنوبية لبيروت نكبة فعلية.

في التفاصيل، أدت الامطار والسيول الغزيرة الى فيضان نهر الغدير، حيث غمرت المياه الشوارع في حي السلم ودخلت الى العديد من المنازل والمؤسسات محدثة اضرارا بالغة.

وزاد منسوب مياه النهر الذي يمر في المنطقة وعلى ضفافه حوالي 2000 وحدة سكنية، اضافة الى عدد كبير من المحلات التجارية والسيارات حيث دخلت اليها مياه الامطار وتجاوز ارتفاعها اكثر من نصف متر، مما ادى الى اضرار كبيرة.

وتحدث وزير الاشغال غازي العريضي عن هذا الموضوع في حديث إلى قناة الـ”LBCI” فاشار الى انه “ليس ثمة امكانية بالوسائل التقليدية للسيطرة على الوضع بسبب استمرار هطول الامطار”، ولفت الى انه “لا بد من استنفار كل الطاقات من قبل كل الوزارات”، لافتا الى ان “هذه العاصفة استثنائية، وهناك دول كبرى عانت من عواصف استثنائية، ولكن كان يمكننا القيام بخطوات اكبر”.

ولفت الى ان “هناك خطة لنهر الغدير من قبل مجلس الانماء والاعمار، رغم ان هذا الموضوع ليس من اختصاص وزارة الاشغال، الا انني اتابع الموضوع تحسسا مع الناس”.

بدوره دعا رئيس بلدية مدينة الشويفات الذي يبع لها الحي ملحم السوقي الى اعلان “حي السلم منطقة منكوبة”، مطالبا “الوزارات المختصة ومجلس الإنماء والإعمار والهيئة العليا للاغاثة بزيارة المنطقة وتفقد الحجم الهائل للأضرار”، متمنيا “العمل بسرعة على مؤازرة البلدية وجميع الأطراف المعنية لمساعدة المتضررين”.

مساء الثلاثاء أيضا أقفلت قوى الأمن الداخلي طريق ضهر البيدر بالاتجاهين، بسبب تساقط الثلوج بكثافة وسوء الرؤية.

من جانب آخر قطعت كل الطرقات الجبلية في عكار اعتبارا من ارتفاع 600 متر حيث تتساقط الثلوج مع تدني درجات الحرارة الى ما دون ال3 درجات في القرى والبلدات الجبلية.

وبلغت سماكة الثلوج اكثر من 25 سنتمترا مرشحة للارتفاع اكثر ما ساعات الليل.

وقد نصحت مخافر الدرك ومراكز الدفاع المدني سائقي السيارات الغير مجهزة بعدم سلوك الطرقات الجبلية.

يشار الى ان بعض السيارات اعاقت الثلوج تقدمها على طريق عام فنيدق – النبع وتعمل جرافات على اعادة فتح الطريق حاليا.

كما وصل تساقط الثلوج الى بلدة عيات، وباتت الطريق باتجاه الدورة وعكار العتيقة سالكة بصعوبة وحذر، للسيارت غير المجهزة بسلاسل معدنية وكذلك طريق ممنع – تاشع.

في الشوف قطعت طريق معاصر الشوف – كفريا وطريق عام بعقلين – الجاهلية بسبب انهيار ترابي.

وانحصرت الاضرار والخسائر في صور في المنشآت السياحية والمزروعات والطرق العامة، لاسيما في المنطقة الممتدة من جسر طيرفلسيه الزرارية لغاية مصب نهر الليطاني عند منطقة القاسمية.

وغمرت المياه البساتين والاراضي الزراعية والمنتزهات على ضفتي النهر، وانهيار الصخور على الطريق واقتلاع بعض الاشجار وتضرر مشاتل زراعية وخيم بلاستيكية،اضافة الى بساتين الحمضيات والموز والخيم البلاستيكية والمشاتل الزراعية التي لم تسلم بدورها من ارتفاع منسوب مياه النهر وتسببت بخسائر كبيرة قدرت بملايين الدولارات.

وتسببت العاصفة بحسب “الوكالة الوطنية للاعلام” بانهيار على طريق عام الزرارية طير فلسيه وانهيار جزئي على طريق نهر القاسمية الذي اتت مياه النهر هناك على المنتزهات المنتشرة على ضفتيه.

كذلك توقفت حركة الملاحة في مرفأ صور لليوم الثاني على التوالي، كما تعذر على صيادي الاسماك الابحار جراء الامواج المرتفعة، وعملوا على تثبيت مراكبهم في مرساة المينا. هذا ولا يزال التيار الكهربائي منقطعا بسبب الاضراب الذي ينفذه عمال الكهرباء.

من جهة أخرى لم تسلم الكتب من العاصفة التي اغرقت المكتبة العامة في مقر بلدية عبرين، وأتت على 10 آلاف كتاب.

وحمل المجلس البلدي في بيان “مسؤولية ما حصل، للشركة المتعهدة تنفيذ مشاريع الصرف الصحي والمياه في البلدة.

في الضنية إنهار جدار قبالة شلالات عاصون، الامر الذي اعاق حركة مرور السيارات.

وأوضح رئيس بلدية عاصون معتصم عبد القادر للوكالة عينها “أن الجدار المنهار يقع في مواجهة فندق شلالات عاصون، ويبلغ إرتفاعه نحو 6 أمتار وطوله أكثر من 100 متر، وأن جرافات وعمال البلدية بالتعاون مع الأهالي عملوا فورا على إزالة الركام من الطريق وإعادة فتحها أمام المواطنين”.

وافادت مراكز الدفاع المدني في الضنية، “أن الطريق التي تربط بين الضنية والهرمل مقطوعة بسبب الثلوج إبتداء من منطقة سد بريصا، وأن الطريق التي تربط بين بلدة بقرصونا ونبع السكر وجرد مربين، في أعالي المنطقة الجردية، مقطوعة أيضا بسبب تراكم الثلوج عليها”.

وفي عكار إضافة إلى قطع كل الطرقات الجبلية اشار مزارعون في السهل الى فيضان مجاري نهري الكبير والاسطوان، حول الاراضي الزراعية في هذه المنطقة الى بحيرات وثمة تخوف كبير من ان تتسبب هذه الفيضانات بتلف موسم البطاطا بالكامل مع الاشارة الى انه في عكار اكثر من 6 الاف هكتار من الاراضي المزروعة بالبطاطا.

كما افاد مزارعو الحمضيات ان العاصفة كسرت اشجار الليمون وتسببت بتساقط الثمار على الارض، الامر الذي ادى الى تلف جزء اساسي منها، حيث لم يتمكن المزارعون من دخول بساتينهم حتى الان.

اما مزارعو البيوت الزراعية المحمية فكانوا الاكثر تضررا من العاصفة التي مزقت اغطية النايلون واتلفت اجزاء اساسية من المزروعات المحمية، وتخوفوا من تشكل الجليد الذي يترافق مع تدني الحرارة المتوقعة، وبذلك فإن اكثر من 60 بالمئة من انتاج هذه البيوت الزراعية معرض للتلف.

وافاد مربو الدجاج ان عددا كبيرا من الدجاج قد نفق في بعض المزارع غير المجهزة بوسائل التدفئة.

بدورهم واوضح الصيادون في مرفأ العبدة لصيد السمك انهم لم يخرجوا الى الصيد منذ يومين، لافتين الى ان ارتفاع الموج بلغ في بعض الاوقات اكثر من 5 امتار لكن دون وقوع اية اضرار في المراكب وتجهيزات الصيد.

في بعبلبك عادت العاصفة لتستأنف نشاطها كما هو متوقع في الارصاد الجوية فبدأ تساقط الثلوج على ارتفاع الف متر اعتبارا من الساعة التاسعة والنصف الا ان معظم الطرقات الجبلية على المرتفعات ما قطعت على السلسلة الشرقية.

أمس الإثنين قتل طفل ورجلان بسبب العاصفة في حين توقعت مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية العامة للطيران المدني أن يكون الطقس اليوم الثلاثاء ماطراً وعاصفاً مع ثلوج على 900 متر، ينخفض مستوى تساقطها مع انخفاض درجات الحرارة لتلامس 700م ليلاً.

أما الأربعاء فيكون ماطراً مع رياح شديدة وعواصف رعدية وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، بحيث تبدأ الثلوج بالتساقط على 600 م وتنخفض تدريجاً حتى 300 م وما دون.

وتكون الحرارة على الساحل من 8 إلى 12 درجة، فوق الجبال من درجتين إلى 4 درجات، في الأرز من 3 درجات تحت الصفر إلى درجة تحت الصفر، في الداخل من 3 إلى 5 درجات.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here