تأمين التغطية الصحية الشاملة لـ18800 عائلة لبنانية ترزخ تحت خط الفقر

0
78

 

أعلن وزيرا الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور والصحة علي حسن خليل أنه ” سيتم تأمين الخدمات الصحية والاجتماعية مجاناً في جميع المستشفيات العامة والخاصة لـ18800 عائلة لبنانية رازخة تحت خط الفقر كجزء من برنامج الرعاية الذي أطلقته الحكومة العام الفائت لمساعدة الأسر الأكثر فقراً في لبنان”.

وأشار ابو فاعور ظهر الثلاثاء من السراي الحكومي الى أن “برنامج دعم الأسر الأكثر فقراً وصل الى مكان تستطيع الدولة اللبنانية أن تفتخر به والهدف منه كان تأكيد مرجعية الدولة بالرعاية الاجتماعية”، لافتاً الى أنه “تم تقديم 65 ألف طلب لبرنامج دعم الأسر الأكثر فقراً”.

وأكد في السياق نفسه، أنه “بدأنا بدعم 18800 أسرة لبنانية منذ هذه اللحظة الحصول على الطبابة المجانية في المستشفيات اللبنانية بمبادرة مشتركة بيننا ووزارة الصحة والضمان الاجتماعي”.

وأضاف أنه “للمرة الأولى نسمع في بيان وزاري لحكومة السعي لتأسيس برنامج يدعم الفقراء في الوطن ما يدل على تطبيق الدولة لأهدافها بتأمين الحقوق ولتكريس مفهوم الدولة بالرعاية الاجتماعية”.

وقال وزير الشؤون الإجتماعية إن ” الباب مفتوح للعائلات التي قدمت طلباتها ولم يوافق عليها كي تقدم طلباتها مرة أخرى لإعادة النظر فيها مجدداً”.

بدوره، اعتبر وزير الصحة علي حسن خليل من السراي الحكومي أن “ما تقوم به الحكومة هو واجب تجاه كل الشعب اللبناني”، مؤكداً أن ” ما نقوم به يأتي كتلبية لما أطلقته الحكومة من أهداف لتعزيز الرعاية وتأمي مقوماتها واليوم نقفل مع 18800 عائلة الحاجة الماسة والفقر”.

وشدد حسن خليل على أن “البطاقة التي ستصدرها وزارة الشؤون الاجتماعية يجب أن تُحترم في كافة المؤسسات”، مؤكداً أن “هناك أسر بحاجة أكثر من غيرها للبرنامج وقد دعمناها بقدر المسطاع”.

وفي السياق نفسه، أشار رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من السراي الى أن “هذا البرنامج شكل ثمرة أشهر من العمل المكثف من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية وتهدف الحكومة الى الحفاظ على الرأسمال الوطني وإشعار المواطن بأن الحكومة تقف لجانبه”، مردفاً أنه “لا استقرار سياسي واقتصادي بدون استقرار اجتماعي”.

وأضاف ميقاتي أنه “قد اتخذنا سلسلة إجراءات تؤمن حياة اجتماعية مستقرة للمواطن ولهذا أعدنا إحياء اللجنة الوزارية للعمل الاجتماعي”.

كذلك شكر كل الذين عملوا على إنجاح المشروع من وزراء فضلاً عن الحكومتين الكندية والإيطالية لدعمها البرنامج”.

وأطلق برنامج دعم الاسر الأكثر فقراً في لبنان في 17 تشرين الأول 2011 بحضور رئيس الجمهورية ميشال سليمان، الذي شدد على أن “العدالة الإجتماعية ومحاربة الفقر واجب يقع على الدولة” معتبرا أنه “لم يعد جائزا أن تكون السياسة في خدمة الإقتصاد إذا كان بعيدا عن الضوابط الأخلاقية من أجل الإستقرار والسلم الأهلي الذي نسعى لتدعيمه”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here