أوساط ميقاتي: زيارة السعودية لن تكون الأخيرة والعلاقة معها ستبقى وطيدة ومنزهة

0
133

ردت أوساط رئيس الحكومة نجيب ميقاتي عبر صحيفة “السفير”، على الحملات التي استهدفت التشويش على زيارة ميقاتي الأخيرة الى السعودية، مشددة على انه “من المعيب أن يعمد البعض في المعارضة الى الإساءة الى المملكة عبر محاولة إنزالها الى بازار المناكفات الشخصية”.

 واعتبرت ان “الغيظ الذي تبدى لدى هذا البعض، ليس سوى تعبير واضح عن قلقه وخوفه على غده و”مستقبله” وعلى مكتسبات ظن أنها دائمة له”. وقالت ان “العلاقة بين الرئيس ميقاتي والمملكة، لم تكن يوما علاقة نفعية،  هي تنم عن الاحترام والتقدير المتبادلين”. 

ورأت ان “ما يثير السخرية هو ان يعمد هذا البعض الى حملة تشويه مدروسة لزيارة المملكة، بتخيلات أقل ما يقال فيها انها غير واقعية وخفيفة «والمضحك المبكي ان هذا البعض حاول الانتقاص من اللقاء عبر القول  المملكة استقبلت الرئيس ميقاتي بوصفه رئيسا للوفد اللبناني المشارك في المؤتمر، وكأن هذه الصفة التي يعتز بها ميقاتي تنتقص من أهمية اللقاء ورمزيته، علما ان حضور الوفد اللبناني يعبر عن مزيد من التقدير والتكريم للبنان وحكومته وشعبه، ومن أجل علم هؤلاء، هذا اللقاء لم يكن الاول مع المسؤولين السعوديين، ولن يكون الاخير”. 

واعلنت الأوساط ان “زيارة ميقاتي الى المملكة، ايا كان شكلها أو مناسبتها، تشرّف رئيس الحكومة وهي خير للبنان الذي لا يمكن ان ينسى دور المملكة حيال لبنان ورعايتها له في أحلك الظروف. فالعلاقة مع المملكة كانت وستبقى كما هي وطيدة ومنزهة عن كل السيئات شاء من شاء وأبى من أبى، والنصيحة التي نسديها لكل أولئك المنفعلين هي أن يكفوا عن إدخال المملكة في زواريب سياساتهم الضيقة، ورهاناتهم الخاسرة التي ثبت للقاصي والداني أنهم لا يتقنون غيرها”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here