جنبلاط يؤكد أنه رفض والحريري المشروع “الأرثوذكسي”: “من الضروري الذهاب الى الإنتخابات في موعدها

0
120

 

أعلن رئيس جبهة “النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط أنه “لم يتفق في لقائه ورئيس الحكومة السابق على قانون الدوائر الخمسين الذي تطرحه بعض أوساط “14 آذار”، مردفاً أنه “من الضروري الذهاب الى الإنتخابات في موعدها لأنها استحقاق وطني”، ومشيداً بـ”موقف الحريري من الزواج المدني معتبرا انه موقف ممتاز”.

ولفت جنبلاط السبت في حديث لقناة “المستقبل”، الى ان “الموقف كان مشتركاً في اللقاء الذي جرى مع الحريري في باريس برفض مشروع “اللقاء الأرثوذكسي” لأنه مخالف للطائف وللعيش المشترك”، مضيفاً أنه “لم نتفق على قانون الدوائر الخمسين الذي تطرحه بعض أوساط “14 آذار” بعدما لم نتفق على تقسيم الدوائر كما هي مطروحة”.

وأضاف في السياق نفسه أننا”منفتحون على كل الطروحات لمناقشتها لكننا لن نسمح لأحد بالغائنا”.

وشدد على “ضرورة إجراء الإنتخابات في موعدها لأنها استحقاق وطني ودستوري ولا يجب تأجيلها أبدا، وكي يكون هناك موضوع نجمع عليه لكي نذهب بعدها الى الحوار وتنقية النفوس”.

وأردف أن “الموجود على الساحة اليوم هو ان كل فريق يريد الغاء الآخر، مع العلم أن أحدا لا يمكنه الغاء الآخر”.

الى ذلك، أشار جنبلاط الى ان “خطوة إنشاء مجلس الشيوخ في مباردة الحريري التي طرحها الخميس تُعتبر خطوة متقدمة جدا إذ لا بأس أن نخلق هذا المجلس الذي ورد إنشاؤه في اتفاق “الطائف” من أجل التوازن الطائفي”.

وأشاد جنبلاط بـ”موقف الحريري من الزواج المدني”، مؤكداً انه “موقف ممتاز”.

وكان الحريري شدد في حديث تلفزيوني على “ضرورة إجراء الانتخابات النيابية في موعدها”، مقترحا “إجراء إنتخابات على أساس الدوائر الصغرى مع إنشاء مجلس شيوخ على أساس طائفي”، ومعتبرا” أنه الحل الوحيد الذي من خلاله تحل هواجس المسيحيين”. وأكد من جهة أخرى “تأييده للزواج المدني”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here