انتهاء اجتماعات اللجنة الفرعية دون التوصل الى صيغة موحدّة للمشروع المختلط وبري يدعو اللجان المشتركة للإجتماع

0
102

انتهت اللجنة النيابية الفرعية من عقد اجتماعاتها مساء السبت في البرلمان دون التوصل الى صيغة مشتركة للمشروع المختلط.

وفي هذا السياق، أشار رئيس اللجنة النيابية الفرعية النائب روبير غانم الى أن “نواب اللجنة تقدموا بقتراحات مشاريع تقاربت في مكان ما لكن تتطرق النقاش الى نسب توزيع المقاعد وآلية التوزيع”.

وأكد غانم أن ” المقترحات حاولت أن توفّق بين صحة التمثيل المسيحي والمحافظة على التوازنات السياسية لكن الجلسات لم تقود الى الخروج الى مقترح موحد بصيغة توافقية”، مردفاً أنه “سنرفع تقريرنا الى رئيس مجلس النواب نبيه بري كي يحيله الى اللجان المشتركة”.

بدوره، لفت عضو كتلة “المستقبل” النائب أحمد فتفت الى أننا “ملتزمين بمشروعنا ونعتبر أنه توافقي وينقذ لبنان من أزمته”، مردفاً أن ” الطرح الذي تقدم به “الكتائب” هو الأقرب لطرحنا ومجال التوافق لم ينته”.

من جهته، أكد النائب ألان عون أنه “لم يتوصل أي اقتراح لخرق معين ولم تفدي المناقشات الى اتفاق”.

وشدد في السياق نفسه على أننا “متجهين لمناقشة الإقتراح الذي تقدمت به والنائب عبد الله أبي نصر الذي هو الاقتراح الأرثوذكسي”.

كذلك، رأى عضو كتلة “لبنان أولاً” النائب سيرج طورسركيسيان أن “النقاش تم ولكن بالنهاية ومن الإثنين سيتم التداول بموضوع المختلط وأطمئن اللبنانيين بأنه لن يحصل شيء أسوأ مما حصل”.

وأكد طورسركيسيان أن “هناك “شبه انتصار” للقانون المختلط، النقاش دار حول اقتراحات كلها نسبية واكثرية ربما كان هناك البعض خجول باعطاء مواقفه لانه مرتبطين بمواقفه وربما “نسامحهم” حتى الذين لم يؤدوا اي رأي”.

من جهته، أردف عضو كتلة “الوقاء للمقاومة” النائب علي فياض أن “ما أنجز لم يكن كافياً للوصول الى توافق حول المشروع المشترك”، مضيفاً أنه ” إذا تعذر التوافق فلتكن الأغلبية النيابية هي من تقرر”.

وأكد فياض أنه “لم يكن المقصود بالتوازن السياسي هو التوصل الى قسمة حسابية بين 14 و 8 آذار بل هو نقيض الإختلال السياسي”، مشدداً على أن “التمثيل المسيحي الصحيح يتم من خلال اعتماد قانون النسبية في الانتخابات”.

وكانت قد أفادت الوكالة “الوطنية للإعلام” ظهر السبت أن رئيس مجلس النواب نبيه بري دعا “لجان المال والموازنة، الادارة والعدل، الشؤون الخارجية والمغتربين، الدفاع الوطني والداخلية والبلديات، الاعلام والاتصالات الى عقد جلسة مشتركة في تمام الحادية عشرة من قبل ظهر ايام الاثنين، الثلاثاء، الاربعاء والخميس في 18 و19 و20 و21 شباط الحالي، كذلك مساء الايام المذكورة، لدرس قانون الانتخابات النيابية”.

من جهة أخرى يتوافد النواب إلى ساحة النجمة للمشاركة في اجتماع اللجنة الفرعية المكلفة بحث قوانين الإنتخاب.

وكان قد أعلن الجمعة عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب جورج عدوان أنه تقدم باقتراح انتخابي إلى اللجنة الفرعية المكلفة بحث قانون جديد مشيرا إلى أن الملاحظات التي قدمت عليه ستعالج ويمكن أن يتم الإتفاق عليه السبت. والقانون يخلط بين النسبي والأكثري “ويراعي الأقليات” وجميع المكونات وينتخب عبره “56 نائبا بأصوات المسيحيين”.

وكانت اللجنة الفرعية بحثت مشاريع القوانين المطروحة وهي مشروع الحكومة الذي اقر في ايلول الفائت والذي يعتمد على النسبية في 13 دائرة. ومشروع الخمسين دائرة المقدم من 14 آذار. و”اللقاء الاورثوذكسي” حيث كل طائفة تنتخب ممثليها. ومشروع مقدم من بري الذي ينص على اعتماد قانون مختلط يجمع بين النسبي والاكثري.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here