ميقاتي ينتقد الاورثوذكسي ويؤكد انه “لن يمر لانه يخالف العيش المشترك”

0
128

 

انتقد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، اقتراح الاورثوذكسي للانتخابات النيابية المقبلة، مشدداً على ان هذا القانون يخالف “جوهر العيش المشترك” في لبنان.

وعبر موقعه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صباح السبت، شدد ميقاتي على ان مشروع الاورثوذكسي “لا يمكن ان يمر لانه يخالف جوهر وجود لبنان وروحية العيش المشترك”.

ودعا الى التفكير في كيفية تحقيق التمثيل الحقيقي لجميع الطوائف اللبنانية عبر قانون انتخابي “لا يضرب في الصميم عيشنا الواحد”.

كما تابع ميقاتي، مؤكداً انه واذا كان “الهدف الظاهر من المشروع الاورثوذكسي إعطاء الطوائف حقوقها الا ان جوهره الحقيقي ضرب الوحدة اللبنانية في الصميم وشرذمة العائلات الروحية”.

واقرت اللجان النيابية المشتركة مشروع “اللقاء الاورثوذكسي” (حيث كل طائفة تنتخب ممثليها) وسط اعتراض نواب كتلتي “المستقبل” و”جبهة النضال الوطني”، والنواب المسيحيون المستقلون في 14 آذار.

وينتظر ان يحيل رئيس مجلس النواب نبيه بري المشروع الى “الهيئة العامة” لمناقشته وبته اذا اتفق عليه. يُشار الى ان عدم اتفاق الافرقاء على قانون انتخاب، يهدد امكانية اجراء الانتخابات النيابية في موعدها في التاسع من حزيران.

وتساءل رئيس الحكومة عبر “توتير” عما اذا كان المطلوب هو استسلام اللبنانيين لنوع من “الفيديرالية المقنعة”، مذكراً بأن الحرب اللبنانية فشلت في فرض التقسيم ومشاريع الفيديرالية على اللبنانيين “لانهم أصروا على العيش معا وتجاوز المعابر والحواجز والقتل”.

الى ذلك، اكد ان “إرادة غالبية اللبنانيين هي العيش معا في وطن واحد ومن المجحف ان نسلبهم هذا الحق بمشاريع انتخابية كالمشروع الاورثوذكسي”.

وكانت الحكومة قد اقرت في ايلول الماضي اقتراح قانون انتخاب مبني على النسبية وفق 13 دائرة انتخابية.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here