ميقاتي: نقوم بجوجلة نهائية للإيرادات وتصعيد الشارع لن يوصل الى نتيجة

0
129

 

أكد رئيس الحكومة أن تحركات الشارع التي تنفذها هيئة التنسيق النقابية “لن تؤدي إلى نتيجة” بعد ساعات قليلة على تظاهرة كبيرة نفذتها الهيئة من البربير إلى السراي الحكومي.

وقال ميقاتي في خلال جلسة منعقدة في السراي الحكومي بعد ظهر الأربعاء “تم الإتفاق على سلسلة إجراءات لمعالجة بعض الملفات الأمنية بالحكمة والتروي لكن البعض لم يقدر أبعاد هذا النهج”.

ودعا ميقاتي “إلى عدم التصعيد في الشارع لأنه تصعيد مجاني ولن يؤدي إلى نتيجة”.

كذلك دافع عن موقف الحكومة قائلا “عقدنا سلسلة اجتماعات مع هيئة التنسيق وشرحنا لهم الواقع ولكن تم التصعيد في الشارع كان المقصود تحقيق انجاز اعلامي فوري”.

وقال “لا أحد يعارض سلسلة الرتب والرواتب ونحن في صدد جوجلة نهائية للإيرادات”.

وأشار إلى أنه “اعتمدنا في السابق الحكمة في معالجة الملفات لكن البعض واظب على تحدي الحكومة”.

هذا ونقلت إذاعة “صوت لبنان 100.5” عن وزير التربية قبل دخوله الجلسة أنه “سيطرح موضوع سلسلة الرتب و الرواتب في جلسة مجلس الوزراء واصفا الوضع بانه لم يعد يحتمل”.

من جهته قال وزير السياحة فادي عبود الذي كان أحد أركان الهيئات الإقتصادية التي تعارض مطالب هيئة التنسيق “لا احد ضد السلسلة و لكن لن اطرحها شخصيا”.

واليوم الأربعاء استكملت هالهيئة اعتصامها للأسبوع الثاني على التوالي وذلك من أجل إحالة سلسلة الرتب والرواتب الى مجلس النواب، محذرة من شل البلد.

وأثناء اعتصاك لها الثلاثاء أعلن وزير المال محمد الصفدي أن السلسلة لن تطرح اليوم.

يُذكر ان الهيئات الاقتصادية ترفض “أي قرار يصدر عن مجلس الوزراء حول سلسلة الرتب والرواتب” مؤكدة أنها “ستكبد القطاعين العام والخاص خسائر فادحة” ومحذرة من العبث بالأمن الإقتصادي.

وكانت الحكومة قد اقرت في السادس من أيلول، سلسلة الرتب والرواتب الا انها متمسكة بعد احالتها الى مجلس النواب الى حين ايجاد مصادر لتمويل السلسلة.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here