جعجع يربط تأييد “الاورثوذكسي” بالتوصل الى قانون انتخاب جديد

0
140

شدد رئيس “حزب القوات اللبنانية” سمير جعجع على انه “لا يمكن ان تقوم دولة فعلية في لبنان طالما القرار الاستراتيجي عند حزب الله”. واوضح من جانب آخر، ان الدافع الرئيسي لتأييد المشروع الاورثوذكسي في اللجنة النيابية الفرعية “كان التوصل الى قانون انتخابي جديد”.

وفي حديث الى صحيفة “اللواء”، يُنشر الاثنين، ان “هناك اختلافاً في وجهات النظر داخل قوى 14 آذار حول قانون الانتخابات، ولكن مساحات الخلاف في وجهات النظر هذه تضيق تدريجياً”.

ولفت الى انه اذا استمرينا على هذا المنوال خلال أيام ليست طويلة “سنصل الى تصوّر موحّد حول قانون انتخابات جديد”. كما شدد على “أهمية التقيُد التام بإجراء الانتخابات في موعدها”.

كما لفت جعجع الى ان “أي تفكير بتأجيل الانتخابات من أي طرف لأي سبب كان، نراه تفكيراً قاتلاً لنظامنا الديمقراطي”. الا انه اشار الى أن “التأجيل المقبول للاستحقاق الانتخابي هو التأجيل التقني لشهر أو شهرين لتُعطى وزارة الداخلية فرصة للقيام بالتحضيرات اللازمة”.

وعن تصويت “القوات”، على مشروع “اللقاء الاورثوذكسي” (حيث كل طائفة تنتخب ممثليها) في اللجان النيابية، قال جعجع لـ”اللواء”، ان هذا المشروع كان “المدخل الوحيد الى قانون انتخاب جديد”.

واقرت اللجان النيابية المشتركة مشروع “اللقاء الاورثوذكسي” وسط اعتراض نواب كتلتي “المستقبل” و”جبهة النضال الوطني”، والنواب المسيحيون المستقلون في 14 آذار.

وينتظر ان يحيل رئيس مجلس النواب نبيه بري المشروع الى “الهيئة العامة” لمناقشته وبته اذا اتفق عليه، الأمر الذي لم يتم بعد.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here