التنسيق النقابية اعتصمت عند مفرق بعبدا وسليمان: المشاورات مستمرة لحل الرتب والرواتب

0
132

 

استكملت هيئة “التنسيق النقابية” تحركاتها المطالبة بإحالة سلسلة الرتب والرواتب الى مجلس النواب لإقرارها، حيث اعتصمت صباح الثلاثاء، عند مفرق القصر الجمهوري، تزامناً مع جلسة لمجلس الوزراء في بعبدا.

وجدد نقيب الاساتذة في التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب، خلال الاعتصام، على مطلب الهيئة بإحالة الرتب والرواتب، دون تقسيط وبأسرع وقت، آملاً ان يأخذ مجلس الوزراء قرار احالة السلسلة بعد 21 آذار.

وحذر انه وفي حال عدم احالة السلسلة، فإن الهيئة ستقوم بتحرير الاملاك البحرية التي هي ملك الشعب، وستوزّعها عليه.

كما اقدم المعتصمون على قطع الطريق الدولية باتجاه منطقة الجمهور، ما ادى الى زحمة سير خانقة على طريق بعبدا – الحدث بسبب تحويل السير.

من جانبه، اكد رئيس الجمهورية ميشال سليمان في مستهل جلسة مجلس الوزراء، ان “التنسيق مستمر بين كل المعنيين وهناك معالجة حثيثة من قبل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في ما يتعلق بموضوع سلسلة الرتب والرواتب”.

كما اعلن ان “مجلس الوزراء سيبدأ في 21 آذار البحث عن ايرادات للسلسة وربما يحتاج لاكثر من جلسة”.

وكشف وزير “كتلة التنمية والتحرير” حسن خليل انه تم “طرح موضوع سلسلة الرتب والرواتب من خارج جدول الاعمال ولا مبرر لعدم اقرارها”.

وتنفذ هيئة التنسيق النقابية اعتصامات متتالية، منذ ثلاثة أسابيع، امام الوزارات والادارات الحكومية، مطالبة بإحالة السلسلة الى مجلس النواب لاقرارها. في حين ان الحكومة تماطل في احالة السلسلة، مشددة على ان الاحالة يجب ان تترافق مع ايجاد مصادر لتمويلها.

كما انها اجتمعت مع ميقاتي خلال هذه الاعتصامات، الا ان نتائج الاجتماع اتت سلبية.

واعلن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وكان ميقاتي، مساء الاثنين، انه “إذا لم أقتنع بالسلسلة لن أحيلها إلى مجلس النواب” كاشفا أنرئيس مجلس النواب نبيه بري “قال لي لا ترمي السلسلة لدي في المجلس بل ادرسها جيدا ونحن نناقش تمويل السلسلة والآثار وأعتقد أننا ننتهي بعد 21 آذار” أي موعد جلسة حكومية مخصصة للملف.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here