سليمان: نحن معنيون ومسؤولون عن منع تسلل السلاح والمسلحين بين لبنان وسوريا

0
87

 

أعلن رئيس الجمهورية ميشال سليمان أن الدولة اللبنانية مسؤولية عن عدم تسلل المسلحين إلى الأراضي السورية، وذلك بعد يوم من تهديد دمشق بقصف ما أسمته “المجموعات المسلحة” داخل لبنان.

وقال سليمان من ساحل العاج في مؤتمر صحفي مع رئيس ساحل العاج الحسن واتارا “الجيش اللبناني تقع على عاتقه منع كل المظاهر التي تشكل خرقا لإعلان بعبدا ونحن ومعنيون ومسؤولون عن منع تسلل السلاح والمسلحين عبر الحدود بين لبنان وسوريا”.

كما شدد على أن “موقف لبنان واضح وصريح باعادة التأكيد على الحياد”.

وكان قد هددت سوريا الخميس بقصف تجمعات “العصابات المسلحة” في لبنان في حال استمر تسللها عبر الحدود، وذلك بحسب ما جاء في رسالة بعثت بها وزارة الخارجية السورية الى الخارجية اللبنانية، مشيرا إلى أن ضبط النفس “لن يستمر إلى ما لا نهاية”.

من جهة أخرى توافق سليمان مع وتارا على “ضرورة تطوير العلاقات اللبنانية- الايفوارية والافادة من الخبرات المتبادلة في مختلف الميادين عبر تفعيل الاتفاقات القديمة وتوسيع مجالات التعاون بغية التوصل الى شراكة حقيقية بين بلدينا، من شأنها ان تخدم مصالحنا الوطنية بإنصاف واحترام متبادل”.

وشدد سليمان على “ضرورة تشجيع الحوار والتفاهم على المستوى الوطني، وتعزيز السلام المرتكز على العدالة على المستوى الدولي، والعمل معا لمواجهة تهديدات الارهاب المتمادية”، مشيرا الى أن “هذا يفترض تعزيز عمليات حفظ السلام، والحؤول دون نشوب النزاعات في منطقة الساحل كما في مجمل غرب افريقيا”.

وعلى الصعيد الامني، أعاد الرئيسان التأكيد على انه لا يمكن تحقيق التطور والتقدم بدون الاستقرار الداخلي والشبه اقليمي.

كذلك اقرا “الحاجة الى تعاون متزايد على مستوى الشرطة من اجل مكافحة الاشكال الجديدة للجريمة، كالارهاب والجرائم الالكترونية والقرصنة البحرية”.

وفي ما يتعلق بمعاملة المهاجرين، اتفق الرئيسان “على ايلاء اهتمام خاص لتسوية هذا الملف”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here