قتيل على الأقل و4 جرحى في إشتباكات بين أنصار الأسير وسرايا المقاومة في عبرا

0
122

 

حصلت اشتباكات بعد ظهر الثلاثاء بين أنصار إمام مسجد بلال بن رباح في صيدا الشيخ أحمد الأسير ومجموعة من سرايا المقاومة المرتبطة بحزب الله، ما أدى إلى سقوط قتيل على الأقل وأربعة جرحى.

وقالت إذاعة “صوت لبنان 93.3” أن الإشتباك حصل بين “أنصار الشيخ الأسير ومجموعة محمود الصوص” التابعة بدورها لسرايا المقاومة.

وأفادت الوكالة “الوطنية للإعلام” عن “سقوط قتلى وجرحى في الاشتباك الذي وقع في بلدة عبرا شرق صيدا. وعرف من القتلى المواطن محمد حشيشو و4 جرحى تم نقل ثلاثة منهم الى مستشفى الراعي ورابع لم تعرف وجهة نقله”.

وسمع دوي قذيفة “آر.بي.جي” في عبرا في حين أفادت إذاعة “صوت لبنان 93.3” عن “سقوط قذيفة هاون” أيضا.

بدورها لفتت قناة “الجديد” إلى “انتشار مسلحين ملثمين في ارجاء عبرا وحركة نزوح للسكان” قائلة أن “مسلحي الشيخ الاسير يحاولون اقتحام شقق تابعة لحزب الله في عبرا بصيدا”.

أما قناة الـ”MTV” فكشفت عن “انتشار كثيف للمقنعين والقناصة على اسطح المباني في عبرا والجيش يرد على مصادر النيران”.

وتحدثت عن معلومات مفادها أن أحد مناصري الأسير قتل في الإشتباكات المندلعة.

وكانت قد أفادت قناة الـ”LBCI:” أن مجهولين اعترضوا “فاناً” لنقل المياه يعود لشقيق الاسير في القياعة شمال صيدا.

وفي التفاصيل “وفيما كان سائق الفان ومساعده يقومان بتوزيع المياه في منطقة القيّاعة، قامت مجموعة بالاعتداء عليهما الامر الذي اجبرهما على الهروب من السيارة التي ارتطمت بالحائط” بحسب القناة.

وقال مناصرو الأسير أن المعتدين من “سرايا المقاومة”.

وبعد انتشار شائعات عدة عن الإشتباكات نفت قناة الـ”LBCI” أي معلومات حول اقتحام شقة فضل شاكر في جادة نبيه بري في المدينة.

بدوره نفى حزب الله عبر قناة “المنار” أن يكون قد تم اقتحام أحد الشقق قرب المسجد.

وقالت مصادر الحزب لـ”OTV” أنه “حريص على التهدئة لكنه سيمنع أي تغيير على الأرض في صيدا والقرى المحيطة بها”.

من جهتها، قالت قيادة الجيش انه قرابة الساعة 15:00 “وعلى خلفية حادث سير حصل في مدينة صيدا، انتشرت عناصر مسلحة في محلة عبرا (شرق صيدا) وأقدمت على إطلاق النار إرهابا مما أدى إلى وقوع بعض الإصابات بين المواطنين”، وذلك تزامنا مع قيام أشخاص آخرين بقطع طرق في المدينة.

ولم تحدد قيادة الجيش عدد الجرحى ولا طبيعة اصاباتهم.

واكدت القيادة تدخل “وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة والتي تم تعزيزها بوحدات إضافية، وهي تعمل على إخلاء المظاهر المسلحة وفتح الطرقات وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها”.

وانذرت “جميع المسلحين بوجوب الانسحاب الفوري من الشوارع، وهي لن تسمح بنشر الفلتان الأمني وستطلق النار على أي مسلح وسترد على مصادر إطلاق النار بالمثل”.

مساء أفادت قناة “الجديد” عن “اتفاق رعاه مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان مع الشيخ الأسير لسحب المسلحين من عبرا”.

وتناقلت وسائل إعلام عدة معلومات أن الأسير أعطى سوسان مهلة للإثنين حتى إخلاء الشقق المذكورة.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here