إطلاق نار على الجيش في عين الحلوة ومسلحون يجوبون طرابلس “تضامنا مع الأسير”

0
107

 

تطورت اشتباكات صيدا الأحد لتشمل مخيم عين الحلوة وطرابلس ومناطق عدة في بيروت فأطلق النار على الجيش وقطعت طرقات وجاب مسلحون الشوارع.

وفي التفاصيل أفادت قناة “المستقبل” مساء الأحد عن “تجدد إطلاق النار من مخيم عين الحلوة تجاه نقطة الجيش اللبناني في التعمير”.

وفيما تحدثت قناة الـ”MTV” عن “إشتباكات بين جند الشام وحركة فتح في مخيم عين الحلوة” قالت قناة الـ”LBCI” ان إشتباكات حصلت “بين الجيش ومسلحين في تعمير عين الحلوة”.

وبحسب قناة “المستقبل” تعرض حاجزين للجيش اللبناني في مخيم عين الحلوة “لاطلاق نار من قبل مسلحين”.

لاحقا كشفت قناة الـ”MTV” أن “إطلاق النار بين مجموعات مسلحة في عين الحلوة بهدف التخفيف من وطأة “الهجوم” على الأسير” من قبل الجيش.

إلا أن قناة “الجديد” أكدت أن “القوى الفلسطينية في مخيم عين الحلوة سيمنعون تفلت اي عناصر لجر المخيمات الى اشتباك عبرا”.

وقال قائد المقر العام لحركة فتح في لبنان منير المقدح “حريصون على عدم إطلاق أي طلقة من المخيمات الفلسطينية ومنع زجها في الخلافات اللبنانية”.

من جهة أخرى سمعت اصوات طلقات نارية في مدينة طرابلس وجاب مسلحون الشوارع وقطعوها بالإطارات المشتعلة.

كذلك تم قطع مستديرة عبد الحميد كرامي فيما شوهد مسلحون على دراجات نارية يجوبون شوارع طرابلس في ظل عدم تدخل القوى الأمنية.

واستشهد ستة عناصر من الجيش بعد ظهر الأحد في صيدا في اعتداء عليهم من قبل مسلحي إمام مسجد بلال بن رباح في صيدا الشيخ أحمد الأسير تطور في ما بعد إلى اشتباكات عنيفة سمعت في أرجاء المدينة.

مساء استهدفت قذيفة “آر.بي .جي”، نقطة للجيش عند مستديرة ابو علي في طرابلس ولم تؤد الى اصابات، والجيش رد على مصادر النيران.

كذلك أفادت “الوطنية للإعلام” عن “ظهور مسلح في منطقة المصنع وفي بلدة الفيضة في البقاع الاوسط فيما سجل قطع طريق قب الياس – عميق بالاطارات المشتعلة تضامنا مع الشيخ احمد الاسير”.

وقام عدد من الشبان بقطع طريق الميناء -اوتوستراد بيروت قبالة فندق ال”كواليتي ان” تضامنا مع الشيخ احمد الأسير. كذلك قطعت طريق عام حلبا – الكويخات عند مفترق بلدة تلعباس الغربي للهدف عينه.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here