الحريري لعون: الجيش للجميع والكل أمّن الغطاء له وحبذا لو فعلت عندما اعتدى عليه حزب الله

0
122

 

 

رد رئيس تيار “المستقبل” النائب سعد الحريري على رئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون مؤكدا أن الجيش “للجميع” والجميع أمّن الغطاء له متمنيا لو أن عون فعل نفس الشيء “عندما تعرض الجيش للاعتداء” من حزب الله.

وقال الحريري في بيان وزعه مكتبه الإعلامي مساء الإثنين “هلّ علينا الجنرال ميشال عون باعلان رفضه التمديد لقائد الجيش، والمجاهرة بحقه الحصري في مقاربة هذا الامر”.

وكان قد أعلن عون بعد اجتماع التكتل عصر الإثنين “نحن الأولى بإعطاء الرأي بقيادة الجيش وفقا لتقاليد التعيينات ولا يجب ان يتقدم احد علينا في هذا الموضوع ونحن من يمثل المسيحيين في الحكومة”.

عليه أضاف الحريري “فاسمح لنا يا حضرة الجنرال، لان الجيش اللبناني هو لكل اللبنانيين، مسيحيين ومسلمين، وقيادة الجيش تختزل هذا المفهوم الوطني منذ تاسيس الجيش ولا يجوز لأي طرف سياسي او طائفي ان يدعي احتكار ذلك”.

وتابع “اما ادعاؤك بمعرفة الجيش والقيادة اكثر من سواك، فهو على ما اعتقد امر مشكوك فيه، اذا عدنا بالذاكرة الى القيادة التي وجدت الهروب من القصر تحت وطأة قصف النظام السوري، الحليف الحالي والعدو السابق للجنرال، افضل وسيلة للتعبير عن القيادة المثالية”.

وإذ شدد الحريري هلى أن “ان شهداء الجيش هم شهداء لبنان سواء قدموا أرواحهم فداء للوطن في صيدا او نهر البارد او على متن طوافة عسكرية يا حضرة الجنرال” تابع “لقد أعلنا عن وقوفنا مع الجيش قولا وعملا، وأعطيناه الغطاء الكامل للضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه الاعتداء على الدولة وتهديد السلم الوطني”.

وختم رئيس الحكومة الأسبق قائلا “حبذا لو فعلت نفس الشيء يا جنرال عندما تعرض الجيش للاعتداء على يد حليفك حزب الله في مارمخايل او بعد حادثة الطوافة واستشهاد الضابط سامر حنا”.

يذكر أنه اسشتهد 17 عنصر من الجيش في اشتباكات الأحد والإثنين مع مسلحي إمام مسجد بلال بن رباح في عبرا بصيدا الشيخ أحمد الأسير.

وقال الحريري مع الإثنين “كلنا مع الدولة مهما قالوا” مشيرا إلى أن أي معتد على الجيش “هكذا يجب التعامل معه”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here