الجيش ينتشر في طرابلس لتفريق مسلحين محتجين على توقيف شخص ظهر مع فضل شاكر

0
118

 

تجدد التوتر في الشارع الطرابلسي الإثنين وظهر مسلحون في الشوارع وتم قطع طرقات عقب توقيف شاب من المدينة ظهر مؤخرا في فيديو مع الفنان السابق فضل شاكر، فيما انتشر الجيش ليلا لتفريقهم.

في التفاصيل وقرابة بعد الظهر أفادت قناة الـ”LBCI” عن “تهديد بقطع كل الطرقات في طرابلس عصرا إذا لم يطلق غالي حدارة الذي أوقفته المخابرات في طبرجا والذي ظهر في الشريط المصور إلى جانب فضل شاكر”.

وبالفعل تحدثت قناة الـ”MTV” عصرا عن “إلقاء قنبلة يدوية في محيط سراي طرابلس وظهور مسلح في المدينة وقطع طريقي ساحة النور والبداوي”.

وقالت قناة الـ”LBCI” أن مسلحين “على دراجات نارية يجوبون الشوارع في طرابلس ويطلقون النار في الهواء”.

كذلك ألقيت قنبلتان في محيط ساحة النور في طرابلس.

وقام عدد من المسلحين باطلاق النار في الهواء في منطقة ابي سمرا، كما قامت مجموعة مسلحة اخرى باطلاق النار عند مستديرة السلام – المدخل الجنوبي لطرابلس .

بدورهم عمد عدد من الشبان والمسلحين قطعوا الاوتوستراد الدولي في طرابلس عند محطة مكية بمستوعبات النفايات والسيارات، وقاموا باطلاق النار في الهواء.

كما عمد البعض الآخر إلى قطع الاتوستراد بجانب غرفة التجارة والصناعة بمستوعبات النفايات والاطارات المشتعلة. وترافق ذلك مع إطلاق الاعيرة النارية في الهواء.

مساء أطلق مسلحون النار على نقطة للجيش في شارع الجميزات – طرابلس، الذي رد على مصادر النيران.

ثم انتشرت وحداته في ساحة عبد الحميد كرامي، وسط إطلاق نار كثيف لتفريق المسلحين.

واستقدم تعزيزات كبيرة من فوج مغاوير البحر، وعملت العناصر على فتح الطرق بدءا من البحصاص وصولا الى مستديرة عبد الحميد كرامي، التي خلت من المسلحين الذين تراجعوا الى الاحياء والازقة الداخلية للمدينة. ويسمع بين الحين والآخر بعض الرشقات النارية المتقطعة.

وكان قد ظهر حدارة إلى جانب شاكر في فيديو عرضته وكالة “أنباء آسيا” الخميس وفيه يقول شاكر “قتلنا منهم فطيستين” في إشارة إلى حزب الله.

وكان يشير شاكر إلى اشتباكات بين مسلحي الشيخ أحمد الأسير و”سرايا المقاومة” التابعة للحزب في 19 حزيران أي قبل اشتباكات صيدا الدامية مع الجيش التي أدت إلى سقوط 18 شهيدا من الجيش و20 قتيلا على الأقل من المسلحين.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here