بري ينفي محاولته الحلول مكان الحكومة المستقيلة في ظل الخلاف الدستوري بينهما

0
127

 

 

نفى رئيس مجلس النواب نبيه بري ما يُشاع عن محاولته الحلول مكان الحكومة المستقيلة من خلال الدعوة الى جلسة نيابية عامة        

وفي أحاديث صحافية، الاربعاء، أسف بري لهكذا كلام، معتبراً انه “مخالف للحقيقة”، موضحاً أنه “منذ اليوم الأول لتكليف الرئيس تمام سلام، والآن أكثر من أي وقت مضى، أسعى الى الدفع في اتجاه الإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة”.

أما وعن الجلسة العامة التي أرجئت مطلع الاسبوع الجاري، قال بري أنه لا يزال متمسكاً بجدول أعمال الجلسة الذي تم الاتفاق عليه في هيئة مكتب المجلس النيابي، “من دون زيادة او نقصان، وهذا الجدول سيبقى كما هو”.

واعتبر أن جدول الأعمال المحدد هو للنقاش داخل الجلسة، و”لا يتضمّن أي بند إلزامي لأحد، وبالتالي يحق لكل نائب أن يقبل او يرفض أي مشروع مطروح، ضمن اللعبة الديموقرطية المشروعة، تحت سقف مجلس النواب”.

والاثنين أرجأ بري الجلسة العامة الى 16-17-18 تموز الجاري لعدم اكتمال النصاب بعد مقاطعة قوى 14 آذار ورئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي، مطالبين بحصر جدول الاعمال ببند التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي، وقاطعها تكتل “التعيير والاصلاح” رفضاً للتمديد.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here