بري عن الجلسة العامة: ليتفقوا على جدول أعمال و”الباقي عليّ”

0
116

 

أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه مستعد للسير بما يتوافق عليه الافرقاء السياسيين في ما خص جدول أعمال الجلسة العامة المقرر عقدها في 16 الجاري، رافضاً في الوقت عينه “رمي الكرة في ملعبه”.

وفي حديث الى صحيفة “النهار”، الاحد، أكد بري أن اللقاء الذي جمعه برئيسي الجمهورية ميشال سليمان وحكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي “خاص الى تفاهم بعدما أبدى كل منا رأيه”.

واذ شدد على ان “لا مشكلة على الاطلاق بينه وبين رئيس الجمهورية”، لم يفصح بري عن التفاهم معتبراً ان الحل “يكون بالاسراع في تشكيل الحكومة بحيث يسقط كل الجدل الدستوري الدائر حالياً”.

الى ذلك، جدد بري تمسكه بدستورية الجلسة النيابية وبجدول اعمالها “من دون تكبيره او تصغيره”، لافتاً الى ان المشكلة ليست في البحث عن مخرج للجلسات التشريعية “بل في جدول الاعمال وخلفية بنود هذا الجدول”.

وأعلن في حديثه استعداده السير بما تتوافق عليه كل الكتل السياسية على بنود الجدول، قائلاً “ليتفقوا اولاً والباقي عليّ”.

يُذكر، أن بري أرجأ مطلع الشهر، الجلسة العامة الى 16-17-18 تموز الجاري لعدم اكتمال النصاب بعد مقاطعة قوى 14 آذار وميقاتي، مطالبين بحصر جدول الاعمال ببند التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي (الذي تنتهي ولايته في ايلول المقبل لبلوغه السن القانونية للتقاعد)، وقاطعها تكتل “التعيير والاصلاح” رفضاً للتمديد.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here