سلام التقى سليمان: لا جديد بمشاورات تأليف الحكومة والاعتذار خيار مطروح

0
223

 

أعلن الرئيس المكلف تمام سلام أن لا جديد في حركة مشاورات تأليف الحكومة العتيدة، لافتاً في الوقت عينه الى ان الاعتذار هو أحد الخيارات المطروحة.

واثر لقائه رئيس الجمهورية ميشال سليمان، قبل ظهر الاثنين في بعبدا، قال سلام أن لا تقدم جديد في ما خص تأليف الحكومة، “الا أن هذا الامر لا يمنع السعي لذلك”.

وجدد قوله بان للصبر حدود وأن ملف تأليف الحكومة لن يطول، مضيفاً “انشالله لا ينفذ صبر البلد والناس اصبحت طواقة الى حكومة ترعى شؤونها وتشعرها بوجود مرجعية على مستوى السلطة التنفيذية تقوم بمهامها”.

الى ذلك، أضاف ان ملف التأليف “امانة عندي وأنا لست مع الانتظار”، مردفاً أن “الاعتذار احد الخيارات المطروحة وانا واقعي وموضوعي ويمكن تشكيل حكومة حيادية او اخرى سياسية”.

الا أنه أعلن أنه يسعى لتأليف حكومة يشارك فيها الجميع و”يكون هاجسها تواصل الافرقاء”. وأفاد أنه لم يستلم اي اسماء من قوى “8 آذار”، مؤكداً على أنه لا يزال على مواقفه “بشأن تشكيل حكومة يتمثل بها الجميع ولا يكون فيها تعطيل من قبل اي فريق الى جانب المداورة في الحقائب”.

ولفت الى أن “القوى السياسية تتصرف وفق رؤيتها ووفق مواقفها ولكن ما نبحث فيه هو فائدة تعود لكل البلد”. وأكد أنه لم يستلم أي اسماء من احد ولا من 8 آذار.

وتابع سلام قائلاً “بالنسبة للثلث المعطل لا زلت على موقفي منه والتواصل مع (رئيس جبهة النضال الوطني) النائب وليد جنبلاط اساسي واقدر الجهود التي يبذلها في سبيل تأليف الحكومة”.

يُذكر أن جنبلاط أوفد مساء الاحد الى المصيطبة حيث التقى سلام وزير الشؤون الاجتماعية بحكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور، الذي قال في حديث الى صحيفة “النهار”، الاثنين، أن “الأسبوع الحالي سيحمل كثيراً من الأجواء الجديدة والصيغ الجديدة إزاء عملية التشكيل”.

وكان سلام قد جمّد جهوده في ما خص تأليف الحكومة، جراء ازمة التمديد التي يشهدها مجلس النواب. كما يُذكر ان سلام يسعى الى تشكيل “حكومة المصلحة الوطنية”، وفي حين تطالب قوى 14 آذار بحكومة حيادية تريد 8 آذار حكومة سياسية وقال رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” جنبلاط أنه لن يصوت على حكومة من لون واحد

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here