تباعد 8 آذار قد يسهّل تشكيل الحكومة وباسيل: الاصطفافات السياسية “كُسرت”

0
115

تصدر تزعزع العلاقة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري وتكتل “التغيير والاصلاح”، واجهة الأخبار السياسية، فبعد اعلان الاول ان فريق 8 آذار لم يعد موحداً على مستوى القضايا الداخلية، لاقاه وزير التكتل جبران باسيل بالموقف عينه، مؤكداً أن الاصطفافات السياسية تغيرت ما قد يساعد في تشكيل الحكومة العتيدة.

وفي حديث الى صحيفة “النهار”، الخميس، أيد وزير الطاقة والمياه بحكومة تصريف الاعمال جبران باسيل موقف بري “في ما ذهب إليه لجهة الافتراق في المسائل الداخلية والتلاقي حول المسائل الاستراتيجية كالنفط على سبيل المثال”.

وأوضح أن التكتل “لم يكن في الأساس جزءاً من فريق 8 آذار”، مذكراً أنه كان “قد سبق لي أن أبلغت الرئيس المكلف تمام سلام منذ شهر ونصف الشهر تقريباً، بوجود الخليلين (المعاون السياسي لبري علي حسن خليل والمعاون السياسي للأمين العام لـ”حزب الله” الحاج حسين خليل)، اننا لسنا جزءاً من 8 آذار، وأنه لا يجوز أن يحسبنا سوياً او ان يضعنا في كفة واحدة عند تأليف الحكومة”.

الى ذلك، اعتبر باسيل أن “الاصطفافات السياسية السابقة كُسرت الآن، فلا 8 آذار على حالها ولا الفريق الآخر على حاله”.

وأضاف أنه “لم يعد هناك شيء اسمه الثلث الضامن، لان التقاطعات داخل مجلس الوزراء ستصبح متحركة، وغير مرتبطة بتحالفات ثابتة. وخلص الى القول بأن من شأن الاصطفافات الجديدة أن تسهل تشكيل الحكومة”.

يُذكر أن بري أعلن أن “حركة أمل” و”حزب الله” سيفاوضان سلام في الحصّة الشيعية في شكل منفصل عن التكتّل، “وبكلّ بساطة حصّتنا في الحكومة هي خمسة وزراء إذا كانت ستضمّ 24 وزيراً وستة وزراء إذا كانت ستضم ثلاثين وزيراً”.

وكان تكتل “التغيير والاصلاح”، وعلى لسان رئيسه النائب ميشال عون قد أعلن أن مطلبه من الحكومة العتيدة هو ان يتمثل كل فريق وفق حجمه، أي ستة وزراء للتكتل.

من جانبها، نقلت صحيفة “الجمهورية” عن مصادر في “حزب الله” أن الجهد سينصب خلال الأيام المقبلة في اتجاه ترميم العلاقة بين بري ورئيس تكتل “التغيير والإصلاح” النائب ميشال عون”.

بدوره أوضح نائب التكتل ابراهيم كنعان عبر الصحيفة عينها أن التكتل لم يكن يوماً في فريق 8 آذار لكي ينفصل عنه، و”لكنّنا حرصنا على التفاهم معه للحفاظ على لبنان ومنع مشروع عزل كاد أن يؤدّي إلى تفجيره مرّة أخرى”.

وأكّد “أنّ الاختلافات مع هذا الفريق هي مدار بحث وحوار معه حاليّاً لتقويم المرحلة السابقة وأخذ العبر منها، وتحديد مكامن الخلل وإمكان تحقيق الاهداف التي وضعناها للمرحلة المقبلة”.

يُشار الى أن سلام يتمسك بصيغة 8-8-8 لتأليف الحكومة، يكون هو نفسه فيها “الثلث الضامن”، معلناً أنه سيستقيل في حال استقالة أي فريق من الحكومة. في حين تطالب قوى 14 آذار بحكومة حيادية في حين تطالب حكومة 8 آذار بحكومة سياسية.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here