عون: لن نشارك بحكومة دون حزب الله والتفاهم الاستراتيجي مع المقاومة ثابت

0
106

أعلن رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون أنه لن يشارك في حكومة لا يكون “حزب الله” أحد مكوناتها، مشدداً في الوقت عينه على أن التفاهم الاستراتيجي مع المقاومة ثابت.

وفي حديث الى اذاعة “النور”، صباح السبت، قال عون “إذا لم يدخل حزب الله في الحكومة نحن لا ندخل في الحكومة”.

وأكد أن “التفاهم الاستراتيجي مع المقاومة لن يتغير، موضحاً في الوقت عينه أن “هناك أمور محلية يجب أن نكون ألين في التعاطي مع الفرقاء اللبنانيين وهناك أشياء لا يجب أن يكون هناك بيننا مسايرة”.

يُشار الى أن الرئيس المكلف تمام سلام يتمسك بصيغة 8-8-8 لتأليف الحكومة، يكون هو نفسه فيها “الثلث الضامن”، معلناً أنه سيستقيل في حال استقالة أي فريق من الحكومة. في حين تطالب قوى 14 آذار بحكومة حيادية في حين تطالب قوى 8 آذار بحكومة سياسية.

أما عن مشاركة نواب “تكتل التغيير والاصلاح” في الجلسة التشريعية المقرر عقدها في 16 الجاري، لفت عون الى ان هذا الامر يحدد في وقت لاحق، الا أنه أشار أن النواب ممكن أن يحضروا “وذلك بحسب جدول اعمال الجلسة”.

يُذكر، أن بري أرجأ مطلع الشهر الجاري، الجلسة العامة الى 16-17-18 تموز الجاري لعدم اكتمال النصاب بعد مقاطعة قوى 14 آذار ورئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، مطالبين بحصر جدول الاعمال ببند التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي، وقاطعها تكتل “التعيير والاصلاح” رفضاً للتمديد.

من جانب آخر، تطرق عون الى العلاقة التي تربطه مع الافرقاء اللبنانيين، بدءا من حلفائه في 8 آذار، حيث قال أن العلاقة مع رئيس البرلمان ورئيس حركة أمل نبيه بري “على أنه رئيس مجلس النواب وعلى المستوى السياسي أحيانا نتفق واحيانا نختلف”.

وأضاف أن “التواصل مع بري يتم عبر النواب لانني لا اتجول”. ووصف العلاقة برئيس الجمهورية ميشال سليمان بـ”الهادئة على كل الجبهات”.

ولفت الى أن العلاقة مع بكركي “جيدة وطبيعية”. وعن الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام، قال عون: “لم نصل مع سلام لا لوزارات ولا لاسماء وليست بجديدة أن طلبت الوزارات قبل الاسماء”.

وأردف “هناك تواصل مع سلام ولكن لا نتائج ولا تقدم ملموس”، مضيفاً “قناعتي لا يوجد حكومة حاليا ومن الممكن أن يأخذ موضوع تأليف الحكومة شهور”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here