برنانكي يجدد احتمال خفض الحوافز الاقتصادية

0
135

جدد رئيس الاحتياطي الفدرالي – البنك المركزي الاميركي – بن برنانكي احتمال خفض مجموعة الحوافز الاقتصادية العام المقبل في حال سجل الاقتصاد الاميركي نموا يطابق التوقعات .

وحذر من ان استمرار خفض النفقات الحكومية يهدد النمو الاقتصادي، مضيفا ان مسار خفض برنامج شراء السندات ليس محددا مسبقا باي شكل من الاشكال.

وفي شهادة معدة مسبقا امام الكونغرس اكد برنانكي ان انتهاء برنامج الحوافز الاقتصادية البالغة قيمته 85 مليار دولار والمعروف باسم التيسير الكمي لا يعني ان البنك مستعد للبدء في تشديد السياسة النقدية ورفع اسعار الفائدة.

ومع استمرار ارتفاع معدل البطالة وانخفاض التضخم بشكل كبير، أكد برنانكي ان وجود سياسة نقدية متسامحة بشكل كبير سيظل هو الامر المناسب في المستقبل القريب.

وجدد برنانكي التاكيد على مسار برنامج التيسير الكمي الذي وضعه بعد اجتماع السياسات الاخير للجنة الفدرالية للسوق المفتوحة في يوليو وهي ان البنك يمكن ان يبدأ في خفض الاستثمارات في السندات في وقت لاحق من هذا العام وانهاء البرنامج بشكل تام بحلول منتصف العام المقبل اذا ما سجل الاقتصاد النمو الذي يتوقعه اعضاء اللجنة.

إلا انه ونظرا للارتفاع في عائدات السندات استجابة للخطة اعاد برنانكي التاكيد على ان خفض برنامج الحوافز لا يعني ان البنك مستعد لرفع معدات الفائدة الشديدة الانخفاض.

وأكد على ان النمو لا يزال ضعيفا وان برنامج التيسير الكمي سيظل ساريا وربما يتم تمديد العمل به اذا كان ذلك ضروريا.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here