جنبلاط يستنكر اغتيال جمو: على الأجهزة الأمنية التنسيق لتحييد لبنان عن الصراع السوري

0
107

 

أعرب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عن استنكاره “لعملية اغتيال الكاتب والمحلل السوري محمد ضرار جمو”، مردفاً أنه ” يجب وضع حد لهذا الفلتان الأمني المتنقل بين المناطق والذي يقلق المواطنين والتنسيق الكامل والمتكامل بين الأجهزة الأمنيّة اللبنانيّة المختلفة تحديداً فيما يتصل بمضاعفات الأزمة السوريّة لوضع حد لهذا الفلتان المتنقل”.

وأشار جنبلاط في تصريح له الخميس، الى أنه “مع التورط المتزايد والمتنامي، سواء بشكل مباشر أم غير مباشر، لبعض الفرقاء اللبنانيين في الصراع في سوريا ها هو لبنان يتعرّض مجدداً، وفي كل يوم، لهزات أمنيّة في مناطق مختلفة”.

ولفت في السياق نفسه الى أن “حادث الاغتيال المستنكر والمدان يقع في بلدة الصرفند ويستهدف الكاتب السوري محمد ضرار جمو”، مطالباً “الأجهزة الأمنيّة المختصة بالتحقيق بهذا الموضوع وبإلقاء القبض على الجناة أياً كانوا وسوقهم إلى العدالة ومحاكمتهم وإنزال أشد العقوبات بهم”.

ورأى جنبلاط أن “مبدأ العدالة غير قابل للتجزئة. فمثلما طالبنا إبان الاغتيالات السياسيّة العديدة التي حصلت في لبنان في العام 2005 بالعدالة، نطالب مجدداً بالعدالة”، مؤكداً أن “إدانة الاجرام السياسي ليست مرتبطة بمواقف الضحية أو رأيه أو معتقداته وأفكاره، بل هي مرفوضة في كل الأوقات والأزمان بصرف النظر عمن تستهدف”.

وشدد على أنه ” نظراً لتزايد الأحداث الأمنيّة وتفاقمها من قتل وخطف وإجرام وإغتيال وتفجير وسيارات مفخخة، آن الأوان للتنسيق الكامل والمتكامل بين الأجهزة الأمنيّة اللبنانيّة المختلفة تحديداً فيما يتصل بمضاعفات الأزمة السوريّة لوضع حد لهذا الفلتان المتنقل بين المناطق والذي يقلق المواطنين ويمنع عنهم الطمأنينة والاستقرار والثقة بالغد”.

واغتال مسلحون جمو فجر اليوم في اول عملية من هذا النوع تقع على الاراضي اللبنانية منذ بدء النزاع في سوريا المجاورة في منتصف آذار 2011.

وجمو من مواليد 1969، وهو مقيم في لبنان منذ 25 عاما، ومتزوج من لبنانية. وغالبا ما يظهر على شاشات التلفزة اللبنانية ليدافع عن نظام الرئيس بشار الاسد.

وقال مسؤول في اجهزة الامن اللبنانية لوكالة فرانس برس ان “جمو قتل برصاص رجال مسلحين فجرا في مدخل منزله في الصرفند”، مضيفا انه “اصيب بحوالى عشرين رصاصة في مختلف انحاء جسده”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here