أسباب مقتل ضرار جمو “عائلية” والجيش يؤكد عدم وجود دوافع سياسية

0
111

 

 

تبين أن أسباب مقتل رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الدولية في المنظمة العالمية للمغتربين العرب المحلل السياسي السوري محمد ضرار جمو هي “عائلية” وسوف يتم التحقيق مع زوجته قريبا.

وفي التفاصيل أفادت قناة “الميادين” مساء الخميس أن “أسباب شخصية وعائلية وراء اغتيال محمد ضرار جمو والسلطات المعنية ستكشف المعلومات هذه الليلة”.

من جهته أعلن الصحافي حسن عليق عبر قناة “الجديد” مساء الخميس أنه “بينت التحقيقات أن الجريمة لا علاقة لها بالسياسة ولا بالمواقف السياسية للشهيد ولها أسباب عائلية واجتماعية”.

كذلك أصدرت قيادة الجيش اللبناني بيانا مساء الخميس أعلنت فيه أنه “على إثر حصول جريمة مقتل الناشط السوري محمد ضرار حمو في محلة الصرفند بتاريخ 17/7/2013، باشرت مديرية المخابرات تحرياتها، وتوصلت الى تحديد هوية الفاعلين وتوقيفهم وضبط السلاح المستخدم في الجريمة”.

وكشفت أنه “قد تبين من التحقيق الأولي أن لا دوافع سياسية وراء الحادث. وتستمر المديرية في تحرياتها لكشف كافة الملابسات المتعلقة بالموضوع”.

إلى ذلك أوضح عليق أن “الأجهزة الأمنية اللبنانية بدأت تحقيقاتها وتم توقيف 4 اشخاص و2 منهم اعترفوا أنهم خططوا ونفذوا الجريمة وروى كل معطياتها”.

أضاف “الموقوفون قريبون جدا من زوجة وهم أحد أشقائها وإبن أحد أشقائها وتكلموا عن مشاكل عائلية بيننه وبين زوجته ما دفعه إلى عدم المجيء إلى لبنان لمدة ستة أشهر”.

هذا وكشف عليق أن “السلطات السورية أُبلغت بالتفاصيل وسوف يتم الإستماع إلى إفادة الزوجة وهي الآن في سوريا للمشاركة في التشييع”.

وشرح أنه “حسب ما قيل أن الكاميرات معطلة منذ 6 أشهر واعترف الموقوفن أنهم هم من عطلوها قبل يومين من الجريمة “.

كما أوضح عليق أنه “كان هناك تضارب بالإفادات من أول لحظة ولم يكن هناك اقتناع بالروايات من الأجهزة الأمنية فاعتمدت على عناصر إضافية لتلقي القبض على الأشخاص”.

وكان قد سقط جمو قتيلا فجر الأربعاء إثر إطلاق ثلاثة مسلحين أكثر من 27 طلقة رصاص عليه فيما كانت قد سبقته زوجته وأولاده إلى المنزل لدى ترجلهم من السيارة.

وكانت قد ذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان “مجموعة ارهابية مسلحة” هي من اغتالت جمو. وطالبت وزارة الإعلام السورية السلطات اللبنانية بالتحقيق

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here