لبنان سيطلب من الإتحاد الأوروبي عدم اعتبار حزب الله “إرهابيا” وبلغاريا تحتاج إلى اجماع لاتخاذ الخطوة

0
99

 

كلف وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور بالطلب من الإتحاد الأوروبي عدم وضع حزب الله على لائحته الدولية للإرهاب.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان عصر الخميس أنه “بعد التشاور مع دولة رئيس مجلس الوزراء، تقرر تكليف معالي وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور الطلب إلى ممثل لبنان لدى الاتحاد الأوروبي وإبلاغ المفوضية العامة للاتحاد والدول الأعضاء فيه، طلب الحكومة اللبنانية عدم إدراج حزب الله، وهو مكون أساسي من مكونات المجتمع اللبناني، على لائحة الإرهاب”.

وتم الطلب “خصوصا إذا ما اتخذ القرار بصورة متسرعة ومن دون الاستناد إلى أدلة موضوعية ودامغة”.

هذا و يتوقع ان يقرر وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الاثنين ما اذا كانوا سيدرجون الذراع العسكرية لحزب الله على لائحة المنظمات الارهابية ام لا، كما اعلنت مصادر دبلوماسية الخميس.

وفشل اجتماع لسفراء الاتحاد الاوروبي في التوصل الى اتفاق بهذا الشان لان “عددا صغيرا من الدول الاعضاء” بقي على معارضته، كما اعلن دبلوماسي اوروبي رفض الكشف عن هويته.

وقال المصدر ان “الوزراء سيبحثون الموضوع الاثنين”، في اشارة الى محادثات متوقعة في بروكسل بين وزراء خارجية الدول ال28 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.

والمطلوب الاجماع في قرار ادراج الحزب الى اللائحة التي تضم حوالى 12 شخصا ومجموعة — بما في ذلك حركة حماس والقوات الثورية المسلحة في كولومبيا (فارك).

وقال مصدر دبلوماسي اخر لوكالة فرانس برس ان ايرلندا ومالطا ترفضان لكن يبدو ان النمسا اسقطت اعتراضها تحت ضغط بريطانيا وفرنسا وهولندا. وبقيت مواقف جمهورية تشيكيا التي غيرت حكومتها، وسلوفاكيا غير واضحة.

من جهته دعا رئيس وزراء بلغاريا بلامن اريتشارسكي الخميس الى قرار بالاجماع من الاتحاد الاوروبي حول ادراج الذراع العسكرية لحزب الله على لائحة “المنظمات الارهابية” في حين احيت بلغاريا واسرائيل في بورغاس (شرق) ذكرى الهجوم الذي استهدف اسرائيليين واودى بحياة ستة اشخاص في تموز 2012 ولا يزال فاعله مجهولا.

وقال اوريتشارسكي “من المهم ان يعمل الاتحاد الاوروبي على اصدار قرار بالاجماع يتيح (…) ادراج الذراع العسكرية لحزب الله على لائحة المنظمات الارهابية”.

لكنه اضاف ان على الاتحاد الاوروبي ان “يواصل التعاون مع كافة الاحزاب السياسية ويواصل الدعم المالي للبنان الشريك المهم في الشرق الاوسط”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here