سليمان يأمل أن يعيد الإتحاد الأوروبي النظر بقراره تجاه حزب الله “صونا للإستقرار” وميقاتي يؤكد التزام الشرعية الدولية

0
152

 

أمل رئيس الجمهورية ميشال سليمان أن يعيد الإتحاد الأوروبي النظر في إدراج حزب الله على لائحة المنظمات الإرهابية.

وقال سليمان في بيان مساء الإثنين أنه يأمل أن “يعيد الاتحاد النظر في قراره، من منطلق الحرص على عدم اتخاذ قرارات متسرعة، وصون الاستقرار في لبنان وتثبيت الخيارات الاساسية التي تبحث في اطار هيئة الحوار الوطني، وتتناول بشكل اساسي مندرجات اعلان بعبدا والتصور الرئاسي للاستراتيجية الوطنية للدفاع”.

وكان قد أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي أن لبنان ملتزم الشرعية الدولية تعليقا على القرار.

وقال ميقاتي في بيان عصر الإثنين “إن المجتمع اللبناني،بكل مكوناته، حريص على الالتزام بالشرعية الدولية والحفاظ على افضل العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي”.

وتابع “نحن سنتابع الموضوع عبر القنوات الديبلوماسية”.

إلا ان ميقاتي تمنى في نهاية بيانه “أجرت دول الاتحاد قراءة متأنية إضافية للوقائع والمعطيات”.

من جهته وصف وزير الخارجية المستقيل عدنان منصور القرار ب”المتسرع”.

وقال في حديث الى موقع “العهد” الالكتروني التابع لحزب الله، ان قرار الاتحاد الأوروبي “متسرع وله تداعياته على الحياة السياسية اللبنانية”. وأضاف “كنا نتمنى ألا يصدر هكذا قرار، لأن الاتحاد الأوروبي كان يتحدث باستمرار عن سلامة لبنان واستقراره، وهذا القرار لا يخدم لبنان ويضر بمصالحه، لاسيما ان هناك مشاكل داخلية في لبنان”. واشار منصور الى “ضغوط خارجية كبيرة مورست” على الاتحاد.

وكان قد قرر وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اليوم الاثنين ادراج الجناح العسكري لحزب الله على قائمة المنظمات الارهابية، مؤكدين في الوقت نفسه انهم يريدون “مواصلة الحوار” مع كل الاحزاب السياسية اللبنانية بما فيها الحزب .

ويستند قرار الوزراء الذي يمثل توافقا سياسيا ينبغي ترجمته قانونيا ليدخل حيز التنفيذ، الى “ادلة” على ضلوع جناح حزب الله العسكري في اعمال ارهابية وقعت على الاراضي الاوروبية، في اشارة الى اعتداء اوقع سبعة قتلى بينهم خمسة اسرائيليين في بورغاس ببلغاريا في 18 تموز 2012، والاعداد لهجمات ضد مصالح اسرائيلية في قبرص.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here