التمديد لقهوجي حتى سنة واحدة في ظل اعتماد صيغة “لا تستفز أحداً”

0
112

أفادت معلومات صحافية أن “أن مدة التأجيل لقائد الجيش العماد جان قهوجي ستكون حتى تعيين قائد جديد للجيش واما لمدة سنة”، مردفة أن ” المشاورات بين الرؤساء الثلاثة استمرت حول صيغة ترضي قائد الجيش ولا تستفز احدا”.

واشارت مصادر مواكبة لصحيفة “النهار”، الأحد، الى أن ” تأجيل تسريح قائد الجيش سيتم بقرار اداري وفق المادتين 55 و56 من قانون الدفاع وستكون مدة التأجيل اما حتى تعيين قائد جديد للجيش واما لمدة سنة باعتبار ان رئيس الجمهورية لا يقبل بالتمديد لمدة تقل عن سنة”.

وأضافت أنه “من المتوقع ان يصدر وزير الدفاع قرارين متزامنين الاول بتأجيل تسريح قائد الجيش والآخر بتأخير تسريح رئيس الاركان”، لافتة الى أن “الصيغة التي كان وضعها وزير الدفاع فايز غصن قبل اطلاعه رئيس الجمهورية ميشال سليمان عليها وقبل زيارته رئيس مجلس النواب نبيه بري كانت تلحظ التمديد الى حين تعيين قائد جديد للجيش، ولكن المشاورات استمرت حول صيغة ترضي قائد الجيش ولا تستفز احدا ولذا يرجح ان تحدد المدة بسنة”.

وكانرئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون اعتبر، الجمعة، أن “التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي غير قانوني وهو عرضة للطعن”.

يشار الى أن بري كان قد تسلم “عريضة” من وفد لـ14 آذار، يطالبه فيها التمديد للقادة الامنيين.”

ويُذكر ان عدداً من نواب كتلة “المستقبل”، قدموا اقتراح قانون بصفة المعجل المكرر لتعديل السن القانونية للقادة الامنيين.

وبهذا الاقتراح تتم زيادة سنوات خدمة الامنيين الى سني 62 و63 سنة. ويُشار الى ان رئيس “جبهة النضال الوطني” وليد جنبلاط اعلن انه وقع على العريضة.

وكان رئيس الجمهورية ميشال سليمان قد اقترح، رفع سن تقاعد قائد الجيش وعدد كبير من أركان القيادة من 58 الى 62 عام، اذ انه “العمر المعقول لتطوير السلسلة العسكرية”.

ويعمل رئيس مجلس النواب نبيه بري على تقديم حل للازمة النيابي الدائرة حول التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي، عبر اقتراح يقضي بتأخير موعد احالة قهوجي للتقاعد عبر مرسوم جمهوري، وفق ما أفادته معلومات صحافية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here